مهرجان ليوا 2020 ملتقى محبي المغامرات الرياضية

نجاة الظاهري  |   6 يناير 2020

ما زال مهرجان ليوا الدولي «تل مرعب» يستقبل زواره والمشاركين في فعالياته، في الظفرة، منذ بدايته في 26 ديسمبر الماضي، حيث يجتمع على ساحاته محبو رياضات المغامرات والتحدي، من كل الأعمار. المهرجان، الذي يعد من أكبر المهرجانات التي تنظم في دولة الإمارات، يشمل العديد من المناشط الرياضية والتراثية التي تعطي زواره الفرصة لتجربة أجواء الماضي، والحماس، بين سباقات الصقور والخيول والهجن، والسيارات، والاستعراض الرملي الحر، التي تصل جوائزها إلى أكثر من 100 ألف، ويمكن للشباب من خلالها ممارسة هواياتهم في جو منظم ومشجع. بالإضافة إلى سوق ليوا التراثي في تل مرعب، والذي يشكل واحة من التراث الأصيل، بتقديمه باقة متنوعة من الفنون والحرف التقليدية. كما يحضر المجلس، والبيت القديم، وبيت العروس، ومنصة العروض الحية والفنون، في المهرجان، الذي استهل العام الجديد بسهرة فنية مع الفنان حمد العامري، على مسرح ليالي مرعب، جاذباً الآلاف من الجماهير التي توافدت للاستمتاع بكل وسائل الترفيه التي يقدمها لمرتاديه، بما في ذلك الألعاب النارية التي أنارت سماءه. كما حظيت هذه النسخة من المهرجان بـ«ممشى مرعب»، الذي يتوسط ألواناً مختلفة من المطاعم والمقاهي والاستراحات التي تلبي أذواق الجمهور الحريص على متابعة فعالياته، وفيه تجلس العائلات في الهواء الشتائي الطلق، متذوقة ما لذ وطاب من الأطباق الشعبية والعالمية. الحدث يسلط الضوء على منطقة الظفرة التي تحظى بالعديد من المقومات السياحية، بغناها التراثي، لانتشار القلاع والحصون على أرضها، فهي كنز للباحثين عن الماضي. ومن أهداف المهرجان المحافظة على هذا التراث بمختلف مقوماته، وإبرازه للعالم، من خلال الفعاليات والمرافق المنوعة فيه. يذكر أن فعاليات المهرجان مستمرة حتى 10 يناير الجاري.