سهير العطار فراشة عمرها 74 عاماً

محمد فوزي  |   22 يناير 2020

 من يسمع قصة الدكتورة سهير العطار (74 عاماً)، يتأكد من مصداقية المثل الشعبي القديم (الشباب.. شباب القلب)، ويتيقن أن العمر مجرد رقم لا يعبر عن معدن صاحبه، وليس هذا مدلولاً يمكن من خلاله إظهار مدى طموح وجهد وإصرار من بلغ من العمر عتياً. وهذه هي حال العطار (74 عاماً) التي حصلت على المركز الثاني عالمياً في بطولة الأساتذة للسباحة (مسابقة سباحة الفراشة 200 متر) التي أقيمت في كوريا الجنوبية مؤخراً، بعد أن أدت دورها كأم، وبدأت في تأدية دورها كجدة، من دون تقصير في حق طلاب كلية الطب في جامعة القاهرة. «زهرة الخليج» لاحظت، أثناء حوارها، قوة شخصيتها وعزيمتها، فمن يتابعها يجدها تختال بين المهام المختلفة برشاقة الأسماك، إذ تبهرك بشباب قلبها وعنفوان إصرارها على تحقيق ما تطمح إليه. ونسألها:

 • كيف تفضلين تعريف نفسك إن أردت وضع لقب قبل اسمك؟

السؤال محير للغاية، فأنا على الصعيد الأسري أم وجدة، أعمل طبيبة، وهوايتي السباحة؛ ولهذا فإنني أرى أن اللقب المناسب في الوقت الملائم له وليس على إطلاقه. 

• توقفت عن ممارسة السباحة سنوات عدة ثم قررت العودة، كيف جاء هذا القرار؟

كان تحدياً كبيراً لي، وكنت أرهب الموقف كيف أعود بعد كل هذا التوقف، ولكن الحماس كان سر اجتيازي ذلك الخوف وتحقيقي البطولات. 

• في عقدك السابع ولا تزالين رياضية، فما النظام الغذائي الذي يساعدك على ذلك؟

لا يوجد نظام غذائي معين، الأمر يعتمد على التوازن في تناول الطعام من حيث الكميات والأنواع، وممارسة الرياضة.

• ما أبرز طموحاتك المستقبلية؟

تنحصر طموحاتي في عدم توقفي عن ممارسة الرياضة، حتى ولو لم أحصد أي مراكز متقدمة ولكن المشاركة في البطولات أمر عظيم بالنسبة لي.

• كيف تكون استعداداتك قبل البطولات المهمة؟

 قبل البطولة بحوالي 8 أسابيع أكثف تمريناتي، سواء في عدد الساعات أو السرعات أكثر من أيام تدريبي المعتادة، وقبل البطولة بأسبوع أخفف عدد ساعات تمريني ومسافاتها حتى ترتاح عضلاتي قبل انطلاق السباق.

• كيف كان موقف أسرتك والمحيطين بك بعد قرار عودتك للسباحة؟

 وجدت تشجيعاً ودعماً من الجميع، زوجي (رحمه الله) كان يسافر معي في مختلف البطولات، يتحمل تكاليف الانتقال والإقامة ويشجعني خلال المباريات، وعقب وفاته وجدت ذلك الدعم من أبنائي.

ذهبية كندا

• ما أبرز البطولات التي حصدتها؟

 أحرزت الميدالية الذهبية في بطولة العالم بكندا عام 2005 في السباحة 200 متر ظهر في الفئة العمرية بين 70 و74 عاماً، وبعدها حصدت العديد من الميداليات الفضية في أستراليا والسويد، وفي بطولات العالم المختلفة التي تقام كل عامين.

اقرؤوا الحوار كاملاً في عدد زهرة الخليج المتوفر الآن في الأسواق