جوائز بافتا.. هل ترتدي كيت ميدلتون أزياء قديمة؟

لاما عزت   |   26 يناير 2020

يعد حفل "بافتا" الذي يحتفي بأفضل الأفلام السينمائية والتلفزيونية في بريطانيا، من أكبر حفلات توزيع الجوائز في المملكة المتحدة وهو المعادل البريطاني لجوائز أوسكار الأميركية. 

وسينعقد حفل جوائز بافتا لعام 2020، في قاعة ألبرت الملكية يوم الأحد المقبل الموافق 2 فبرابر، ومن المقرر أن يحضر الأمير وليام وزوجته الدوقة كيت ميدلتون بحسب ما أعلن قصر كينغستون على تويتر.

وسيحضر الحفل مجموعة من أشهر نجوم العالم وسط أجواء مليئة بالأناقة والجمال.

وذكرت صحيفة "بيبول" أن كلية لندن للأزياء تسعى هذا العام لتشجيع المدعوين إلى الحفل على ارتداء ملابس مستدامة، ومن المتوقع أن تكون إطلالة كيت ميدلتون مكررة وأن يكون لها تأثير على السجادة الحمراء.

وقال خبير الأزياء من كلية لندن للأزياء: "السجادة الحمراء منصة جذب قوية جداً للكاميرات والإعلام، وبالتالي كل من يسير عليها يكون محط أنظار الجميع وذلك لما يفرضه عالم الشهرة من قيود وخصوصاً النجمات اللاتي يتوجب عليهن الاهتمام بأناقتهن ومظهرهن، ولهذا اقترحنا أن يقوم الحاضرون بإعادة ارتداء ملابس يملكونها أو استئجار أزياء أو انتقاء قطع قديمة وذلك لتعزيز مفهوم الاستدامة".

يشار إلى أن كلمة BAFTA هي اختصار من الأحرف الأولى للأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون، والاسم الأكثر شيوعاً هو BAFTAs، والذي ينقسم إلى قسمين، حفل جوائز السينما، وحفل جوائز التلفزيون.

 وبافتا هي منظمة خيرية في المملكة المتحدة تقيم جوائز سنوية تكرم فيها الأعمال المبدعة في مجال السينما والتلفزيون والمهن التلفزيونية وألعاب الفيديو، والرسوم المتحركة.