الاحتفاء بشارل أزنافور في «دبي أوبرا»

ريما كيروز  |   13 فبراير 2020

 تستضيف «دبي أوبرا» عرض (فورميدابل أزنافور) للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط يومي 13 و14 فبراير الجاري، احتفاء بمسيرة الفنان شارل أزنافور، بعد أن أبهر ذواقة الفن في فرنسا وكندا.

ويصطحب العرض وهو من بطولة جولز جريسون الذي يعتبر من أبرز المغنين والممثلين في جيله، الجماهير إلى أزقة وشوارع باريس عاصمة الرومانسية بملامح مستوحاة من الحقبة البوهيمية ليسلط الضوء على مسيرة أزنافور الملهمة وأغانيه الخالدة، والتي حققت نجاحاً عالمياً لتصبح جزءاً لا يتجزّأ من التراث الموسيقي العالمي، بما فيها  La Bohème، وAprès l’Amour، وYesterday When I Was Young، وShe.

وكتب أزنافور خلال مسيرته الحافلة على مدى 70 عاماً أكثر من 800 أغنية، وسجل أكثر من 1200 عملاً بلغات عدة. وحققت أعماله مبيعات تجاوزت 180 مليون تسجيلاً حول العالم حتى اليوم، وهو يعتبر من أشهر أيقونات الموسيقى في هذا العصر إلى جانب نظرائه من النجوم أمثال إديت بياف وجاك بريل.

ويتولى إخراج وإنتاج  (فورميدابل أزنافور) جيل مارسالا الذي حظي بموافقة تشارلز أزنافور شخصياً عام 2017، على إعداد العرض كعمل موسيقي مسرحي يحتفي بالمسيرة الرائدة للنجم. وجاء دعم النجم الراحل للمشروع عندما طرحه فريق مارسالا عليه، بفضل ما اشتهرت به أعماله من شغف وإبداع، وسعياً للوصول إلى جمهور أصغر سناً.