أخطاء شائعة حول فيروس كورونا

رحاب الشيخ  |   5 مارس 2020

تنفي الدكتورة فريدة الحوسني، مدير إدارة الأمراض السارية في مركز أبوظبي للصحة العامة، أن فيروس كورونا الذي ينتشر على صعيد عالمي حالياً، المعلومات المغلوطة التي يتناقلها البعض، عن عدم نجاة المصابين بالفيروس ووفاتهم، وقالت لـ«زهرة الخليج»: «فيروس كورونا المستجد، يسبب أعراضاً تنفسية خفيفة مثل الكحة وألم في الحلق في معظم الحالات، ونسبة الوفاة من الفيروس تتراوح بين 2 و4 % فقط، وتعتبر نسبة قليلة مقارنة بالفيروسات الأخرى مثل الإنفلونزا».

وأشارت الحوسني إلى بعض الأخطاء الشائعة والمنتشرة بين الناس مؤخراً، والتي تُفيد بأن البخور والثوم وشرب بول الإبل يشفي من الفيروس، مؤكدة وجود بعض المطهرات الكيميائية، التي تعتبر فعالة للقضاء على فيروس كورونا المستجد، والتي يمكن استخدامها لتنظيف الأسطح، مضيفة: «أيضاً شرب الكحول لن يقضي على الفيروسات التي دخلت الجسم، بل له أثر ضار». وحول ارتداء الكمامات الطبية للوقاية من الفيروس، تقول الحوسني: «بشكل عام لم يثبت علمياً أن ارتداء الكمامات توفر حماية من هذا النوع من الفيروسات أو من فيروسات أخرى. الفيروس لا ينتقل عبر الهواء، ولكن ينتقل من شخص مصاب أثناء السعال أو العطس. فالفرد يحتاج فقط إلى ارتداء الكمامة الطبية إذا كان (يتعامل بشكل مباشر مع شخص مصاب بالعدوى أو مشتبه به، أو إذا كان مصاباً بأعراض تنفسية)». وتؤكد الحوسني ضرورة المواظبة على غسل اليدين بالماء والصابون، أو باستخدام مطهر.