مشاهير وسياسيون ورياضيون أصيبوا بالكورونا

زهرة الخليج  |   15 مارس 2020

أصيب بعض المشاهير والشخصيّات بفيروس كورونا المُستجد حول العالم، ولعل أبرزهم الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته، وزوجة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ومدرّب نادي أرسنال لكرة القدم ميغيل أرتيتا.

 

الفنانون

كان توم هانكس وزوجته المغنية والممثلة ريتا ويلسون أول مشاهير هوليوود في الإعلان رسمياً عن إصابتهم بالعدوى، وقد نقلا إلى مستشفى في مدينة غولد كوست على الساحل الشرقي لأستراليا. وقد دعا الممثّل إلى اتباع توصيات المتخصصين.

أيضاً، أصيب الكاتب التشيلي لويس سيبولفيدا الذي يعيش في شمال إسبانيا، الذي شعر بالأعراض الأولى في 25 فبراير الماضي، بعد يومين من عودته من مهرجان أدبي في البرتغال.

الرياضيون

لم يكن الدوري الإنجليزي لكرة القدم بمنأى عن تأثيرات كورونا على الرغم من كونه الأغنى في العالم. في الواقع، أعلن مدرّب فريق أرسنال، الإسباني ميكيل أرتيتا عن إصابته بالوباء. وكذلك اللاعب الإنجليزي الشاب كالوم هادسون أودوي من فريق تشيلسي.

إلى ذلك، أصيب خمسة لاعبين من نادي سمبدوريا، وهم مانولو غابياديني، عمر كولي، وألبين إيكدال، وأنتونيو لا غومينا ومورتن ثورسبي، بالإضافة إلى طبيب النادي. كذلك أعلن عن إصابة دانيال روغاني لاعب الهجوم الإيطالي في فريق يوفنتوس.

أمّا في كرة السلة، فقد أصيب لاعب فريق "يوتا جاز" الفرنسي رودي غوبير، وهو اللاعب الأول في الدوري الأميركي للمحترفين الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا. وقد علّق موسم دوري كرة السلة لمدّة "شهر على الأقل" في محاولة للتصدّي لتفشّي الوباء.

السياسيون

تتوالى الإصابات لتطول أوساط السياسيين. وفي هذا السياق، سيبقى رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في الحجر المنزلي لمدّة أسبوعين، بعدما تبيّن أن زوجته صوفي غريغوار مصابة بالوباء.

كذلك أصيبت وزيرة المساواة الإسبانية، إيرين مونتيرو، ووضعت في الحجر الصحّي كإجراء احتياطي مع شريكها بابلو إغلاسياس نائب رئيس الحكومة الإسبانية ورئيس حزب "بوديموس" اليساري المتطرّف.

إلى ذلك، ثبتت إصابة وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر بالوباء في أعقاب مشاركته على مدار أيام عديدة في أعمال الجمعية الوطنية الفرنسية الأسبوع الماضي وتمّ على أثرها الكشف عن عدّة حالات.

وفي السياق نفسه، تعدّ وزيرة الدولة لشؤون الصحّة في بريطانيا، نادين دوريس، أول عضو من الطبقة السياسية البريطانية تعلن إصابتها بالوباء.

كذلك نقل وزير الداخلية الأسترالي، بيتر دوتون، إلى المستشفى بعدما ثبتت إصابته بالكورونا، وقد التقى مؤخّراً بإيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب. ويضاف إلى القائمة فابيو واجنغارتن وزير الاتصالات البرازيلي.