Hermès إرث من الإبداع والحرفية

زهرة الخليج  |   9 أبريل 2020

مع افتتاح دار Hermès متجرها الجديد في مجمع الافنيوز في الكويت، تضيف هذه الدار الفرنسية العريقة في عالمي الموضة والجمال، فصلاً جديداً إلى حكايتها في الكويت التي بدأت عام 2011، مع افتتاح أول متجر لـHermès.
بواجهته المهيبة المغطاة بالجرانيت الأسود والأطر الذهبية، يجسد هذا المتجر الجديد الذي يمزج بين الأصالة والحداثة، رؤية العلامة التجارية الراقية ويعكس أسلوبها المبتكر والمميز، الذي يحتفي بالإبداع وبراعة الحرفيين والاعتناء بالتفاصيل.   

فخامة

في هذا المتجر الجديد الممتد على مساحة 512 متراً، يجد الزوار الباحثين عن عيش تجربة الفخامة والاستمتاع بمزاياها، كل ما يمكن أن تقدمه الدار من منتجات وقطع في غاية الروعة. في جولة سريعة داخل المتجر المكون من طابقين، يكتشف الزائر روعة الديكور بألوانه وتصاميمه، التي تعكس تلك العلاقة الوثيقة بين Hermès ومنطقة الشرق الأوسط، إلى جانب المعروضات المتنوعة من المجموعات الحريرية والعطور والأزياء النسائية والرجالية ومجموعات المجوهرات والساعات، والمنتجات الجلدية ومجموعة الجمال الجديدة من Hermès، إضافة إلى المفروشات التي يقدمها المتجر للمرة الأولى في دولة الكويت، من ضمن المجموعة الخاصة بالمنازل بما فيها الأغراض المنزلية الخزفية والأقمشة وورق الجدران.

إعجاب

 لعل أكثر ما يجذب الانتباه ويثير الإعجاب في ديكور متجر Hermès، التمثال الخشبي للحصان المجنح الذي صنعه الفنان الفرنسي كريستيان رونوسيا من الألواح الليفية والمكسو برقائق الذهب، ليؤكد على عراقة الدار الغنية بإرث قديم من الإبداع والحرفية.