نصائح لحماية نفسك من كورونا أثناء الحمل

لاما عزت   |   8 أبريل 2020

التقت - أكد ضرورة - في إنجاب - المعروفة - النصائح المهمة - محاط -  أثناء

 

يشكل فيروس كورونا خطراً مضاعفاً على المرأة الحامل، لذلك لا بد من أخذ الحيطة والحذر كي تكمل حملها بأمان وتنجب مولداً سليماً وبصحة جيدة.

التقت زهرة الخليج بالدكتور عماد عبود استشاري أمراض النساء والتوليد، الذي أكد ضرورة تأخير الحمل لمن يرغبن في إنجاب طفل خلال هذه الفترة التي يتفشى فيها هذا الفيروس المستجد وغير المعروفة تبعاته، مشيراً إلى أن مناعة المرأة تقل خلال الحمل بسبب زيادة نسبة الكورتيزون في المشيمة. 

 

وقدم الدكتور عماد عبود بعض النصائح المهمة للحفاظ على سلامة النساء الحوامل أثناء تفشي هذا الوباء:

 

البقاء في المنزل

الحفاظ على صحة المرأة الحامل الجيدة أثناء الحمل أمر صعب حتى في أفضل الأوقات، ولكن مع انتشار فيروس كورونا المستجد تحتاج الحامل إلى حماية أكبر حالها حال أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن لتجنب الإصابة بالفيروس الذي يسبب التهاب ذات الرئة، لذا يجب أن تعزل نفسها في بيتها، وإذا اضطرت للذهاب إلى أي مكان فمن الضروري ارتداء كمامة طبية طوال الوقت مع غسل اليدين بانتظام

بالماء والصابون.

 

التغذية الصحية

الحرص على تناول نظام غذائي صحي لتقوية المناعة والإكثار من الخضراوات الداكنة كالفليفلة الخضراء والنعناع والفواكه التي تحتوي على الزنك وفيتامين سي، وإدخال الحبوب إلى نظامها الغذائي كالجوز الذي يحتوي على كميات عالية من الزنك، مع ضرورة أخذ الفيتامينات المكملة.

 

السوائل الدافئة

فيروس كورونا محاط بطبقة دهنية تحميه، ولذلك يجب شرب الكثير من السوائل الساخنة التي من شأنها أن تحاربه وتعزز صحتك.

 

العمل من المنزل

على المرأة الحامل أن تعزل نفسها تماماً، وإذا كانت تعمل يفضل أن تقوم بمهامها من المنزل وذلك من خلال الاستفادة من تطبيقات الفيديو المتاحة عبر الإنترنت.

وفي حال اضطرت للذهاب إلى مقر العمل يجب أخذ الاحتياطات اللازمة، كالتباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، وغسل اليدين باستمرار.

 

الراحة والنوم

الحصول على عدد كافٍ من ساعات النوم والراحة التي لا تقل عن 8 ساعات يومياً.

 

زيارة الطبيب 

هذا الأمر يعتمد على طبيعة كل حامل، ولكن إذا كانت حالتها طبيعية ولا تواجه أي خطورة في وضعها أثناء الحمل يفضل تخصيص موعد لزيارة الطبيب كل 6 أسابيع، وفي حال الشعور بالمرض أو القلق فمن الأفضل الاتصال بأقرب طبيب.