الحجر في "منزل مسكون".. عقوبة غريبة لخارقي العزل بإندونيسيا

لاما عزت   |   22 أبريل 2020

الحجر في “منزل مسكون”.. عقوبة اختارتها إندونيسيا لمخالفي قواعد الحجر الصحي المنزلي، بعد رؤية العديد من السكان ينتهكون قواعد الحجر المنزلي المفروضة للتصدي لوباء كوفيد-19.

وفي التفاصيل، قررت كوسدينار أوتونغ يوني سوكواتي وهي مسؤولة إندونيسية إخافة المخالفين من خلال عزلهم داخل "منزل مسكون" بالأرواح، وقالت: “فكرتنا هي أنه لدينا منزل مهجور أو مسكون في قرية ويجب إيداع المخالفين فيه".

ونشرت المسؤولة مرسوماً جديداً لضبط حركة السكان في المنطقة للأشخاص الآتين من العاصمة جاكرتا ومدن كبرى أخرى، في ظل عدم احترام البعض قواعد التباعد الاجتماعي والحجر الصحي لأسبوعين بعد وصولهم.

وقد كُلف المسؤولون المحليون بإيجاد منازل مهجورة تصنف على أنها "مسكونة" وهو مفهوم حاضر بقوة في التقاليد الإندونيسية.

وتم تطبيق هذا القرار فقد أودع 5 أشخاص في الحجر داخل منازل مسكونة بموجب هذه الإجراءات.

وفي قرية سيبات، اختار المسؤولون المحليون منزلاً هجره قاطنوه منذ زمن بعيد ووضعوا أسرّة تفصل بينها ستائر وبعض قطع الأثاث.

 

كما عزلت هذه القرية 3 من الوافدين الجدد وأرغمتهم على تمضية فترة الحجر المنزلي الممتدة على أسبوعين في هذا المسكن سيء السمعة.