«الضحك» يعزز الصحة النفسية

رحاب الشيخ  |   28 أبريل 2020

نظمت مجلة «زهرة الخليج» مؤخراً بحضور رئيسة التحرير أسماء الفهيم ورشة عمل عن بعد لموظفيها بعنوان «العلاج بالضحك» للمعالج النفسي الإماراتي ناصر الريامي.
حضرها أيضاً موظفو مجلة «ناشيونال جيوغرافيك العربية» وعلى رأسهم رئيسة التحرير السعد المنهالي.
وقدم المعالج ناصر الريامي، خلال الورشة التفاعلية، مجموعة من التدريبات على العلاج بالضحك لمدة ساعة تقريباً أسعدت الحضور، لا سيما أن هذه الفعاليات تساعد على تطوير الذات، واكتشاف كل ما هو جديد ومفيد.
وتحدث المعالج في الورشة عن ماهية يوجا الضحك، موضحاً أنها عبارة عن تمارين معينة تعتمد على الضحك ويتم ذلك في مجموعات، حيث تركز هذه التدريبات على التنفس العميق والكثير من الضحك والمرح، مما يساعد على تدفق المزيد من الأكسجين إلى الدم.
وقال الريامي: «رغم أن الضحك قد يكون مفتعلاً إلا أنه يحقق النتائج نفسها عندما يكون تلقائياً، فعقل الإنسان لا يفرق بين الضحكة الطبيعية والضحكة المفتعلة، خاصة أن مواجهة الأزمات بالضحك وسيلة فعالة للتخلص من الضغوط النفسية التي تواجهنا يومياً، فضلاً عن فقد الكثير من السعرات الحرارية وبالتالي التخلص من الوزن الزائد، إذ إن كل 10 دقائق من الضحك تسهم في حرق حوالي 50 سعراً حرارياً».
وعن إمكانية ممارسة رياضة يوجا الضحك بطريقة فردية، وعدد الحصص التي يحتاجها الشخص أسبوعياً للتخلص من الطاقة السلبية داخله، أكد الريامي إمكانية ممارسة رياضة يوجا الضحك فردياً، مضيفاً: «الأفضل للشخص أن ينضم لمجموعة خلال حصص التدريب، خاصة أن الضحك يساعد على بناء صداقات جديدة، فضلاً عن تعزيز الترابط والتقارب والتلاحم بين أفراد المجتمع، الذي يعد أحد أهداف رياضة يوجا الضحك».
أما عن عدد الحصص فقال إنه يعتمد على حاجة الشخص وعشر دقائق يومياً في المتوسط، يمكن أن تسهم في تعزيز الطاقة الإيجابية.