فنون معجونة بالإبداع

زهرة الخليج  |   7 مايو 2020

إشراقة النور ورحاب الشيخ

حفرت أناملهم وخطت نقوش الإبداع على لوحات وملابس وقطع خشبية وديكور، في رسومات تعبر عن أحلامهم وتعبر بطموحاتهم نحو تحقيق الذات، ولأن «زهرة الخليج» تهتم بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وبالأفكار الجديدة تتيح لهم التعبير عن أنفسهم، بعد أن حصلت مشروعاتهم في هذا المجال على أعلى الأصوات من قراء المجلة كأفضل مشاريع صغيرة ومتوسطة في عالمنا العربي، ضمن مبادرة «زهرة تهتم».

فن إسلامي
ترسم الفنانة ريهام شاهين، فلسطينية الجنسية مقيمة في دبي، لوحات متميزة بعضها عن الفن الإسلامي الحديث، تشمل آيات قرانية وأسماء الله الحسنى، مستخدمة أقلام الحبر وتقوم بوضع هذه الرسومات أيضاً على الوشاح والتي شيرت وطباعتها على الأقمشة الحريرية واستخدامها على المفارش والوسائد ومفارش الطاولة، بالإضافة ألي فناجين القهوة أيضاً. بدأت ريهام مشروعها منذ عام 2014 مستخدمة أبيات الشعر والعبارات التي تبث الطاقة الإيجابية مثل السلام، حلوة الحياة، السعادة والأمل، قبل أن تتطور بموهبتها وإبداعها.

لمسة فنية
بالعربية لمسة فنية.. مشروع فني على منصة (انستجرام) مقره ألمانيا وصاحبته بري?ان العلي، بدأت برسم اللوحات وتصميم الأزياء، وطورتها بفكرة جديدة تتميز برسم بورتريه الشخصيات، والتخطيط والكتابة بالخطين العربي واللاتيني وتصميم لوغو مع رسومات وزخرفات متعددة ومختلفة، ليس فقط كلوحات، بل على الأكواب والصحون والأباريق المصنوعة من البورسلان والسيراميك وقد نال ذلك استحسان العملاء باختيار منتجاته كهدايا خاصة ومميزة، بحيث يتم الرسم بناءً على الطلب. يتم الرسم بألوان خاصة وثابتة، ويمكن غسل جميع المنتجات ومسحها، ويمكن شحنها لكافة دول أوروبا.

فن الفيلوغرافيا
مشروع أقامته ولاء شخاخيرو يقوم على فن «الفيلوغرافيا» أو الرسم بالأسلاك والمسامير الذي شغفت به، ثم طورت مهارتها به حيث أضافت لمساتها الخاصة على أعمالها، فاستبدلت الأسلاك بأنواع الخيوط الفاخرة ووضعت بصماتها الفنية الأخرى عليه، حتى أصبح فناً يتناغم مع تصاميم أصبحت قادرة على عمل أي شكل من أشكال اللوحات سواء لوحات اسمية، علامة تجارية، لوحة شخصية (بورتريه) أو آيات قرآنية بمختلف أنواع الخطوط وبالتصميم واللون المطلوب، تجد أعمال ولاء أقبال كبير من الزبائن وتطمح بالوصول إلى العالمية انطلاقاً من الرياض.

لوحات مسمارية
مشروع فني يحتفي بالخيوط وألوانها وبالصناعة اليدوية، انطلق من شغف صاحبته بفن صناعة اللوحات من المسامير والخيوط، إذ تظهر فيه مهارتها وموهبتها، وبصمتها الإبداعية الخاصة في العاصمة السورية دمشق، والتي تراعي رغبات عملائها وطلباتهم في إنجاز لوحات تصلح لهدايا عيد ميلاد والزواج استقبال المواليد وغيرها من هدايا لكل المناسبات.

كريستال وأحجار
هويدا رمضان اردنية الجنسية تعمل في مجال الاشغال اليدوية باستخدام الاستراس والكريستال والاحجار لزخرفة فناجين القهوة والتحف وأطقم السفرة وأي قطعة تحتاج إليها ربة المنزل، لتزيين المكان وإضفاء البهجة والسعادة في المنزل. ويتميز مشروع هويدا بأن الكريستال والمواد المستخدمة ثابتة غير قابلة للنزع، ولا تتلف بمرور الوقت، إذ تستخدم فيها مواد أصلية ذات جودة عالية، وتعمل من المنزل ولديها أفكار كثيرة وعصرية تناسب كل الأذواق، وآخر ما قدمت طباعة صور المشاهير وتزيينها بالكرستال والأحجار.

تطريز يدوي
وفاء الوفائي سورية مقيمة في اسنطبول شغوفة بفن التطريز اليدوي وورثته عن جدتها، إذ قامت بتعليمها منذ نعومة أظفارها، والآن تعمل وفاء من المنزل وتقدم أعمالها لكل أنحاء العالم، فتصنع الهدايا المشغولة بالتطريز من خلال كتابة الأسماء وعبارات الشعر وغيرها على الميداليات والسلاسل وغطاء المصاحف بجودة عالية وألوان مبهجة وجذابة، فضلاً عن تقديم لوحات من التطريز وأوراق الورد تجمع فيها أسماء العائلة الواحدة. أيضاً تقوم وفاء بتطريز وتزيين الحقائب النسائية وعلب الهدايا التي تقدم في مختلف المناسبات، لتضفي على المناسبة جمالاً وتميزاً من خلال التطريز اليدوي الراقي الذي تقدمه.

فن الورق
نوارة سيجري سورية الجنسية مقيمة في النمسا تقدم فن لف الورق، وهو فن جديد إلى حد ما على المجتمع العربي، إذ إنه فن إيطالي في الأصل حيث كانت الراهبات في إيطاليا وفرنسا يستخدمنه في تزيين علب الشاي ومغلفات الكتب وإطارات اللوحات باستخدام أدوات بسيطة، وابرة تشبه إبرة الخياطة العادية، فقدمت تصاميم لوحات تناسب جميع الأذواق يمكن تقديمها كهدايا مميزة لكل المناسبات، مثل أعياد الميلاد والأعياد الدينية ومناسبات النجاح والزواج وغيرها، وتقدم نور مشروعها من المنزل إلى كل أنحاء العالم منذ ثلاث سنوات.