جزيرة العلم.. وجهة مجتمعية مثالية للعائلات

رحاب الشيخ  |   29 أبريل 2020

تعد جزيرة العلم من المعالم السياحية والوطنية في إمارة الشارقة، وتضمّ على أرضها سارية علم الإمارات يبلغ طولها 123 متراً، وكانت تعدّ سابع أطول سارية علم في العالم عند افتتاح الجزيرة عام 2012.
تضم الجزيرة، التي طورتها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير السياحي (شروق) مسرحاً خارجياً بسعة 1000 شخص، ومسار الجري، ومركز 1971 للتصاميم، ومطعم جونز ذا كروسر والحديقة الرياضية.
تعد الجزيرة، البالغة مساحتها، 35,963 ألف متر مربع، وجهة مجتمعية مثالية للعائلات والأصدقاء ومحبي الرياضة واليوغا والقراءة للاستمتاع بالأجواء المتميزة ومجموعة الفعاليات السنوية المتنوعة بما في ذلك الفعاليات الثقافية والتراثية والاحتفالات الوطنية.
ويتوج السارية التي تتوسط الجزيرة، علم تبلغ أبعاده 15 متراً عرضاً و30 متراً طولاً، وتمتاز إضاءة سارية العلم والمناطق المحيطة بها بتصاميمها الفريدة، حيث تضم 7 أضواء مرفوعة على 7 أعمدة تمثل إمارات الدولة السبع.

موسوعة جينيس
ففي عام 2017، حطّمت جزيرة العلم، رقماً قياسياً جديداً في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بعد رفعها لأكبر علم للدولة على سارية في العالم، خلال التظاهرة الوطنية التي نظمتها تزامناً مع احتفالات الدولة بـ(يوم العلم في الثاني والثالث من نوفمبر.
مسار الجري
تضم الجزيرة مساراً للجري وهو مصمم وفق أعلى المعايير العالمية للاستدامة وباستخدام أفضل المواد الصديقة للبيئة.  
جونز (ذا جروسر)
جونز ذا جروسر مقهى معاصر ومن أشهر المحلات التي تهتّم ببيع مجموعة واسعة من المنتجات الغذائية المتخصّصة، والأجبان، اللحوم، والمنتجات الأخرى.

المسرح
يعتبر المسرح الخارجي لجزيرة العلم من أبرز معالم الجزيرة الحديثة ويتسع لنحو 1000 شخص. وقد صُمّم المسرح لاستضافة مختلف الفعاليات والأنشطة والحفلات الموسيقية الحية التي يشارك فيها أبرز الفنانين المحليين والدوليين، بما يلي احتياجات مختلف فئات المجتمع المحلي على مدار العام، والتي تتنوع ما بين الاحتفالات الوطنية والأعياد والمهرجانات الفنية والثقافية، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة التي تحيط بالجزيرة.
مركز للتصاميم
يقدم مركز 1971 للتصاميم للمجتمع فرصة اقتناء أعمال من إبداعات نخبة من المصممين المحليين والخليجيين. ويعرض المركز منتجات محلية من التصاميم، والكتب، والقطع الفنية، كما يستضيف فعاليات خاصة، بهدف ترويج التصاميم والإبداعات في المنطقة.

الحديقة الرياضية
تمثل الحديقة إضافةً نوعية للفعاليات الرياضية التي تحتضنها الجزيرة طوال العام، حيث تتضمن ستة أنواع من الألعاب الرياضية المخصصة للحدائق الخارجية، والتي يمكن للكبار والصغار استخدامها (تحت إشراف ذويهم) مجاناً. وتهدف الحديقة الرياضية إلى تقديم تجربة رياضية متكاملة وتشجيع أفراد المجتمع من جميع الفئات العمرية على ممارسة الرياضة وتعزيز لياقتهم البدنية.
كما تشهد الجزيرة تنظيم الفعاليات والنشاطات الرياضية، والفعاليات الفنية والمجتمعية بما يسهم في تعزيز العلاقات الاجتماعية ورعاية الفنون الإبداعية وتشجيع أصحاب المواهب.