دواء لحرقة المعدة.. هل يكون علاجاً لكوفيد 19؟

زهرة الخليج  |   10 مايو 2020

أظهر مرضى كانوا يتناولون دواءً شائعاً لحرقة المعدة وأصيبوا بفيروس كورونا المستجد، علامات تعافٍ من كوفيد 19 مقارنة بمصابين آخرين.

وذكر موقع Medrxiv المتخصص في الدراسات والأبحاث الطبية أنه من غير المعروف إذا كان هؤلاء المرضى قد تحسنوا بسبب تناولهم لدواء "فاموتيدين" لعلاج حرقة المعدة أم أنها مجرد صدفة.

وأكد الدكتور جوزيف كونيغليارو، أحد الأطباء المشاركين في البحث الذي أجرته جامعة إيرفينغ الطبية بجامعة كولومبيا، أنه اقتنع بوجود ارتباط بين هذا الدواء والتعافي من فيروس كورونا، وقال: “إنه أمر مشجع”.
وأكد مؤلفو الدراسة في بيان أن معظم الذين تلقوا “فاموتيدين” قل خطر تعرضهم للوفاة أو وضعهم على جهاز التنفس الصناعي.

وشملت الدراسة 1536 شخصاً مريضاً لم يتناولوا “فاموتيدين”، 332 منهم 22 في المئة إما ماتوا أو وضعوا على جهاز التنفس الصناعي، كما شملت 84 شخصاً مريضاً كانوا يتناولون “فاموتيدين”فإن 8 (10في المئة) توفوا أو وضعوا على جهاز التنفس الصناعي.

ودواء "فاموتيدين" هو مكون نشط في أقراص "بيبسيد" لعلاج حرقة المعدة وموجود في الأسواق منذ أكثر من 40 عاماً.