المشكلات العقلية تتزايد بين المراهقين الأوروبيين

زهرة الخليج  |   19 مايو 2020

كشفت دراسة أجراها المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية أنه يتم الإبلاغ عن مشكلات عقلية بشكل متزايد بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و15 عاماً في أوروبا. وشملت الدراسة عينة من 220 ألف طفل من أطفال المدارس في أوروبا وكندا. 

وذكرت المنظمة أن الدراسة بحثت في السلوك الصحي والاجتماعي لأطفال المدارس في تلك الفئة العمرية من 45 دولة.

وكشفت عن أن الصحة العقلية للمراهقين تراجعت في العديد من البلدان بين عامي 2014 و 2018.

وأوضحت الدراسة أن الصحة العقلية تتراجع مع نمو الأطفال، وأن الفتيات تحديداً في خطر، وذكرت المنظمة أن واحداً من كل أربعة مراهقين قالوا إنهم يشعرون بالتوتر أو الانفعال أو صعوبة في النوم مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

 

وقال الدكتور هانز هنري بي كلوج، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا: "إن تزايد أعداد الفتيان والفتيات عبر المنطقة الأوروبية ممن يبلغون عن ضعف الصحة العقلية هو مصدر قلق لنا جميعاً”.