الرئيس الأسد يلتقي منتجي الدراما السورية

ياسر المصري - دمشق  |   20 سبتمبر 2010

التقى السيد الرئيس السوري بشار الأسد صباح اليوم عدداً من منتجي الدراما السورية ودار الحوار حول أهمية الدراما والرسالة الإنسانية والنبيلة التي يمكن أن تؤديها في خدمة القضايا الوطنية والقومية.

وأعرب الرئيس الأسد عن ارتياحه لما يقدم من أعمال تحاكي بمعظمها الواقع من مختلف جوانبه السلبية والإيجابية وتلامس هموم المواطن، وما يعانيه من مشاكل للوصول إلى حلول للسلبيات التي يعاني منها المجتمع.

واعتبر أن الطروحات البناءة والمقومات الإيجابية الواقعية قد أفردت للدراما السورية مكانة وخصوصية في ساحات الإبداع والفن، وجعلتها تلاقي استحساناً لدى مختلف شرائح المجتمعات العربية.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن الإنتاج الدرامي ثروة وطنية يجب المحافظة عليها، والعمل على تطويرها، وتطوير التشريعات الناظمة لتسويق الأعمال الدرامية داعياً إلى وضع خطط وبرامج لها للمساهمة في عملية التنمية في المجتمع بمختلف جوانبها.

واستمع الرئيس الأسد إلى آراء منتجي الدراما، ومقترحاتهم لتطوير هذا القطاع وخططهم المستقبلية بهذا الصدد وإلى العقبات التي تواجههم خلال العمل.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم للرئيس الأسد لما لمسوه من رعاية واهتمام بالدراما السورية.