مزاجُك سيء صباحاً؟ إليك الأسباب

زهرة الخليج  |   3 مارس 2012

صحيح أنّه ليس هناك أجمل من النوم في الصباح من دون سماع صوت المنبه المزعج! لكن للضرورة أحكام. فالعمل أو الواجبات المنزلية أو ذهاب الأولاد الى المدرسة أمور تجبرك على الإستيقاظ في الصباح الباكر والنهوض من الفراش. هذا المنبه الذي ترغبين في رميه كل يوم، يوقظك من شريط الأحلام لإرجاعك إلى الحياة الحقيقية المتعبة. والمشكلة في هذا الموضوع هي اعتلال المزاج الصباحي!

المنبّه ليس السبب الوحيد لاعتلال المزاج الصباحي. هناك العديد من الأمور التي تسبّب هذا الإعتلال ومنها:

- الإكتئاب: عندما تعانين من بعض المشاكل في العمل أو المنزل، تصابين بحالة من الإكتئاب مما قد يعكّر وقت الإستيقاظ لأنك ستضطرين لمواجهة المشاكل من جديد.

-الأرق: عدم الحصول على وقت كاف من النوم خلال الليل سيجعل مزاجك الصباحي سيئاً للغاية.

- النوم في وقت متأخر من الليل: إذا ذهبت الى النوم عند الثانية فجراً، من الطبيعي أن تواجهي صعوبة في الإستيقاظ عند السابعة صباحاً، مما سيجعلك تشعرين بالتعب ويعكّر مزاجك في الصباح.

لكن يشير الخبراء إلى أنّه يمكن التغلب على هذا المزاج السيء في الصباح ببعض الخطوات البسيطة. على سبيل المثال، يمكن ضبط ساعة المنبه قبل ساعة من أجل إعطاء فترة للجسم للاستيقاظ. كما ينصح هؤلاء الخبراء بالقيام ببعض الأمور المنعشة التي تعمل على تحسين المزاج في الصباح كأخذ حمام بارد، وشرب كوب قهوة ساخن، وتناول وجبة فطور صحية أو ممارسة بعض التمارين في الهواء الطلق.

أما نصيحة "أنا زهرة" لك فهي أن تستيقظي وتبتسمي لأن ذلك سيساعدك في تخطي الكثير من المشاكل. وأخيراً نود أن نقول لك "تفاءلي بالخير، تجديه"!

المزيد:

التوتر بعد طول انتظار

الاكتئاب ليس لعنةً

اضحكي... تضحك لك صحتك