هكذا اندلعت حرب "التغريدات" بين راغب وهيفا

رحاب ضاهر - بيروت  |   3 مارس 2012

 يبدو أنّ حرب التصريحات بين راغب علامة وهيفا وهبي لم تهدأ. ومن الواضح أنّ الطرفين يجدان متعة في تبادل التصريحات النارية التي تجعلهما حديث الإعلام. لكنّ الحرب بينهما انتقلت هذه المرة الى "تويتر" بعدما وجدا أنّ "التغريد" أسرع من التصريح  للصحافة. إذ بدأت هيفا بتلك الحرب عندما ردت على موقع إلكتروني كتب أنّ المغنية اللبنانية طلبت من محطة "أم. بي. سي" أن تحلّ ضيفةً على البرنامج، لكنّ طلبها قوبل الرفض. 

فما كان من هيفا سوى الكتابة على حسابها الخاص على "تويتر": "ليس لديّ شيء ضد Arab Idol لكن لم أكن أنوي الظهور في البرنامج. وأوقفوا التقارير الكاذبة التي تقول إنّه كان من المفترض أن أحلّ ضيفة على إحدى حلقاته لكنّي لم أنجح لأنّ راغب رفض. لو كنت أريد الظهور في "أراب آيدول" لفعلت ذلك، كما أنّ تحديد الضيف لا يدخل ضمن صلاحيات راغب، بل إدارة "أم. بي. سي"". ويبدو أنّ "السوبر ستار" لا يفارق حسابه على "تويتر". سرعان ما ردّ على هيفا بتغريدة: "أقول لإحدى فنانات الإغراء: رحم الله امرئً، عرف قدر نفسه فوقف عنده".

وكانت الإعلامية نضال الأحمدية كتبت على حسابها أيضاً أنّ راغب علامة  أكّد لها أنّه يستحيل أن تشارك هيفا في برنامج يقيّم الأصوات، فيخسر استراتيجيته الثقافية الفنية". وهو الأمر الذي أغاظ هيفا كثيراً. وللإمعان في إغضاب صاحبة "رجب"، كتب راغب معرباً عن سعادته بحلول إليسا ضيفة على "أراب آيدول"، مضيفاً أنّه يحبّ صوتها وإحساسها العالي رغم أنّ العلاقة بين اليسا وراغب يسودها الفتور منذ فترة طويلة. لكن من الواضح أن راغب يسعى إلى إغاظة هيفا بكل الوسائل.

يذكر أنّ هيفا التي كانت تشارك راغب علامة في كل حفلاته تقريباً،  استاءت منه عندما قال إنّها لن تنجح لو شاركت في "أراب آيدول". وهذا ما أشعل الحرب بينهما رغم أنّهما قدّما حفلة في قطر منذ ثلاثة أشهر. ووقتها، صعدت هيفا الى المسرح وشاركته الغناء وأشاد بها راغب قائلاً: "لبنان ما أنجب مثل هيفا"، ثم اجتمعا مجدداً في ليلة رأس السنة في بيروت، لكن سرعان ما اندلعت الحرب بينهما، فاستلا... سيوفهما.

المزيد:

راغب علامة لم ينس أنّ هيفا كانت ترقص في حفلاته

راغب علامة ينصّب نفسه محامياً، وهيفا تُخفي شيئاً