أبو الليف يعتذر لـ "أنا زهرة"

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   2 أكتوبر 2010


على رغم أنّ المطرب الشعبي نادر أبو الليف نفى زواجه من الفنانة علا رامي في تصريح خاص لـ "أنا زهرة"، إلا أنّه عاد مرة أخرى ليؤكد زواجه من علا رامي. وأضاف أنّه كان يرفض الإفصاح عن زواجهما في الوقت الحالي بسبب ظروف معينة.


واعتذر أبو الليف عن تصريحه السابق لـ "أنا زهرة"، مؤكداً أنّه يضرّ البعض أحياناً من أجل إخفاء أمور معيّنة وتجنّب المشاكل. وعن سر تراجعه وإعلانه الزواج، أكّد: "أنا يا جماعة لم أكن أعلم أنّ زواجي يهم الآخرين بهذا الشكل. فقد تلقيت اتصالات كثيرة حول هذا الموضوع. وفوجئت بانتشار الخبر. ولأن الأمر لا يخصّني وحدي، كان لا بد من الرجوع إلى الطرف الأول لاستشارتها في الموضوع سيما أنّنا كنّا متفقين على إعلان الارتباط في وقت لاحق".


وكان أبو الليف نفى زواجه من علا رامي، مؤكداً أنّها مجرد صديقة عزيزة، وارتباطه بها مجرد شائعات. وأشار إلى أنّ ترويج الشائعة يعود إلى أنّ علا تمر بظروف صعبة، فكان لا بد من أن يساندها في تلك الأزمة الشخصية.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث