هند صبري: أمومتي أكملت سعادتي

دعاء حسن ـ القاهرة  |   21 مارس 2012

في مناسبة الاحتفال بعيد الأم، تعيش هند صبري حالة من السعادة خصوصاً أنّه العيد الأول الذي يمر عليها مع ابنتها، مؤكدة أنّ عليا أضفت عليه مذاقاً مختلفاً عن الأعوام السابقة.

وأوضحت الفنانة التونسية لـ «أنا زهرة» أن ابنتها أكملت سعادتها بفضل شعور الأمومة الذي تستمتع به معها، خصوصاً عندما تمارس مهامها كأم وترعاها وتسهر معها. وأكدت أن شعور الأمومة جعلها تقدّر معاناة والدتها معها، بل أدركت قيمة والدتها أكثر.

ووصفت مشاعرها تجاه ابنتها بأنها أجمل وأعظم أحاسيس في الدنيا، خصوصاً بعدما أصبحت ابنتها كل حياتها. حتى أنّها لا ترغب في الخروج من المنزل من أجلها فقط، مشيرة إلى أنّ الأمومة بمثابة الثورة التي غيّرت تفكيرها وأولوياتها وحتى اهتماماتها.

وأشارت إلى أنّها تفضل أن يسمّيها زوجها بـ «أم عليا»، مؤكدة أنّ هذا الأسم أصبح المفضل لها منذ ولادة ابنتها.
وعن سبب رفضها تصوير ابنتها معها، أكدت أنّها تحافظ على خصوصيتها وخصوصية ابنتها وترغب أن تبعدها عن وسائل الإعلام كونها ما زالت طفلة. وعندما تكبر، ستكون لها حرية الاختيار.

 

المزيد

هند ومي وبشرى: سنة أولى أمومة