تأييد الحكم بحبس ريم البارودي

دعاء حسن ـ القاهرة  |   22 أكتوبر 2010

قضت "محكمة جنح مستأنف الاقتصادية" بتأييد حكم حبس الفنانة ريم البارودي شهراً في دعوى السبّ والقذف التي أقامتها ضدّها الفنانة ميسرة أحمد.

وجاء القرار غيابياً بعد تعذّر حضور البارودي الجلسة. إذ قدّم محاميها الخاص شهادة طبية تفيد باستحالة حضورها الجلسة لأسباب صحية. غير أنّ المحكمة لم تأخذ بتلك الشهادة وأصدرت حكمها.

وكانت محكمة الجنح الاقتصادية أصدرت حكماً بسجن البارودي شهراً، وتسديد كفالة تبلغ 1000 جنيه لإيقاف التنفيذ، وإلزامها بدفع 20 ألف جنيه غرامة، و10 آلاف جنيه كتعويض مدني موقت في الدعوى المقامة ضدها من ميسرة. وكانت هذه الأخيرة اتهمتها بالسبّ والقذف عندما فوجئت بعدد من الرسائل الهاتفية تحتوي على عبارات نابية. عندها، تقدمت ببلاغ إلى الجهات المختصة التي استعلمت عن بيانات الهاتف، وتبين أنه خاص بريم البارودي.

ومن المعروف أن الخلافات بين الفنانتين تعود إلى مشاركتهما في مسرحية "زي الفل". يومها، شهدت كواليس العرض العديد من المشاكل بينهما، فضلاً عن تنافسهما في ارتداء الملابس الجريئة على خشبة المسرح. وبعد انتهاء العرض، تبادلا رسائل السبّ والعبارات النابية على الهاتف الخليوي.

للمزيد

ريم البارودي خرساء مع "سعيد حركات"

لعنة البطولة المطلقة تصيب الممثلاث