الجو بديع... والربيع يقضي على الكآبة

زهرة الخليج  |   28 مارس 2012

الشمس مشرقة، والهواء منعش، والعصافير تزقزق والزهور الملونة تزين الساحات: هذا هو فصل الربيع الذي يحمل معه الأوقات الجميلة واللحظات السعيدة. هذا الفصل الجميل يساعدك أيضاً في الحدّ من  التوتر والاكتئاب.

في دراسة حديثة أجريت على حال الطقس وصحة الإنسان النفسية تبيّن أنّ طقس الربيع يجلب السعادة والمرح الى قلب الإنسان. وأثبت هذه الدراسة أن فصل الربيع يحسن الحالة النفسية والصحية للأفراد.

خلال هذا الفصل، تستقر حالة إفراز الهرمونات في الجسم ويزيد إفراز هرمون السيروتونين الذي يعمل على تحسين المزاج ويمنع الإصابة بالإكتئاب. كما أنّ فصل الربيع يتميز بازدياد ساعات النهار، مما يمنح الجسم المزيد من الطاقة والنشاط، وبالتالي يحسّن  الصحة النفسية. بالإضافة الى ذلك، فضوء الشمس يساعد في تنظيم العمليات الحيوية في الجسم.

وللإفادة أكثر من فصل الربيع ونسماته المنعشة، ننصحك بالذهاب في نزهة برية مع أفراد العائلة أو حتى ممارسة رياضة المشي في الهواء الطلق، مما يمنحك المزيد من الراحة. من جهة أخرى، ننصحك بتناول الخضار والفواكه الطازجة التي تتوافر بكثرة في الربيع وتمنحك المزيد من المنافع الصحية.

المزيد:

الجسم السليم في العقل السليم

تفاءلي بالخير... تجديه!

الاكتئاب ليس لعنةً