النائبة في البرلمان اللبناني ستريدا جعجع تشارك في تصوير فيديو كليب

زهرة الخليج  |   28 مارس 2012

"علّي صوتك" هو عنوان الكليب المصوّر الذي أنتجته محطة تلفزيون (إم تي في) لأغنية الفنان الصاعد بلال الريس والتي يتوجه فيها إلى المرأة التي تتعرّض للعنف الأسري طالبا منها في سياق الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر طوني أبي كرم (معروف بمؤازرته لحقوق المرأة) أن ترفع صوتها وأن لا تسكت عن الوضع الذي تعيشه.

اللافت في الكليب هو مشاركة النائبة اللبنانية ستريدا جعجع فيه والذي جاء كما قالت بمثابة رسالة اجتماعية تترجم العمل الدؤوب الذي قامت به من موقعها السياسي من أجل ولادة قانون الحد من العنف الأسري ضد المرأة، مشيرة إلى أن هذه القضية سامية وكل النساء معنيات بها. وأعربت في حديث لـ«الشرق الأوسط» عن أنها لم تتردد في القيام بهذه الإطلالة التي من شأنها أن تسرّع في تطبيق القانون وتشريعه وأن الشكل والمضمون اللذين ستطل بهما كانا من أولويات اهتماماتها في هذه الخطوة على أن تكون الجدية والرصانة عنوانها.

وقالت: "كنت مصرّة أن أبدو في هذا الشكل وأن أتلو العبارة التي قلتها في بداية الكليب (مش هيدي هي الرجولة لا.. ومش هيدي هي البطولة لا.. على الأم اللي بتربي بحنان) لأنني كنت أرغب في إيصال الرسالة وأتمنى أن تكون قد وصلت".

وعما إذا أبدت انزعاجها من بعض وسائل الإعلام التي سمتها فنانة في البرلمان إثر تصويرها الكليب ردّت ستريدا جعجع أنه لا يزعجها الأمر طالما الموضوع يتم تداوله برصانة كما أن للفنان أيضا رسالة يقوم بها متسائلة: "وهل الفنان شخص منبوذ اجتماعيا؟".

ولم تستبعد النائبة اللبنانية إمكانية اشتراكها في إطلالة أخرى من هذا النوع فيما لو كان المضمون يحمل رسالة اجتماعية توجيهية مشابهة كمكافحة الإدمان على المخدرات مثلا لأنه برأيها إذا انعطب الجسم الشبابي في البلد سينعكس الأمر دون شك على البلاد بأكملها.

وأضافت: "لقد سبق وشاهدت على قناة (سي إن إن) الأميركية إعلانا ضد العبودية شاركت فيه زوجات رؤساء جمهورية عرب وكان له وقعه الكبير على الصعيد الاجتماعي فإن أي موضوع سام ذي أبعاد إنسانية ويقدّم بشكل راق من الممكن أن يشارك فيه الجسم السياسي".