شيرين عبد الوهاب تنفي اختيارها سفيرة لأزياء وليد عطا الله

دعاء حسن ـ القاهرة  |   26 أكتوبر 2010

نفت شيرين عبد الوهاب تصريحات المصمّم اللبناني وليد عطا الله الذي قال إنّها اعتذرت عن عدم قبول عرضه كسفيرة لأزيائه بسبب فشلها في إنقاص وزنها. علماً بأنّ وزن الفنانة المصرية زاد في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ.
وأوضح أيمن نابليون مدير أعمال شيرين في تصريح خاص لـ "أنا زهرة" أنّ شيرين تعيش حالة نفسية سيئة بسبب ما نشر، مؤكّداً أنه لم يكن هناك اتفاق رسمي أصلاً على هذا الاختيار. وأضاف أنّ العرض كان شفهياً لم يتطرق إلى أيّ اتفاق رسمي حتى تعتذر عنه.
وأضاف أن شيرين استاءت كثيراً مما قاله وليد عطا الله بأنّها فشلت في إنقاص وزنها، مؤكداً أنّها استعادت نشاطها، بدليل أنّها تحضر لحفلة كبيرة في دار الأوبرا يوم السبت المقبل.


وأشار نابليون إلى أن شيرين قررت إصدار بيان يوضح هذه الملابسات. وقد حصلت "أنا زهرة" على نسخة من البيان الذي جاء فيه:
"كثرت في الفترة الأخيرة مغالطات كثيرة حول الفنانة شيرين عبد الوهاب منها أنّها تعاقدت كسفيرة أزياء لإحدى دور الأزياء، إضافةً إلى ما قيل عن اعتذارها عن ممارسة نشاطها الفني، واتخاذ بعض الصحافيين من هذه الأخبار غير معلومة المصدر مواضيع للنشر من دون التأكد من صحتها. علماً بأنّ الفنانة شيرين تمارس نشاطها الفني وتقوم بتجهيز أغاني ألبومها القادم وعدد من الحفلات. وبالنسبة لاختيارها سفيرة أحد بيوت الأزياء، فقد تم عرض الموضوع عليها شفهياً، ووافقت من حيث المبدأ شفهياً. لكن نظراً إلى تفرغها لأغاني الألبوم والحفلات المتعاقد عليها في الفترة المقبلة، فقد قامت بتأجيل هذه الخطوة إلى أجل غير مسمّى. لذا لزم التوضيح بأنّ أي أخبار تنشر عن الفنانة عن طريق المواقع أو الأشخاص الذين ليس لهم صفة تخص الفنانة، فهي أخبار مفبركة سوف يوقع ناشرها تحت المساءلة القانونية. مع ترحيبنا واحترامنا لكافة الصحافيين والمهتمين بأخبار الفنانة وتعاوننا معهم".


يذكر أن شيرين شاركت منذ أسبوع في برنامج "أبشر" وبدت متألقة ومتصالحة معوزنها. إذ أحضر لها فريق البرنامج اختصاصية تغذية لتساعدها في انقاص وزنها خلال شهرين. كما حقّق لها البرنامج أمنيتها بالسفر إلى جزر المالديف مع زوجها الملحن محمد مصطفى.

 


للمزيد:
شيرين: متفرّغة لرعاية بناتي وزيادة وزني أمر طبيعي

ماذا لو طلب من فنانة غير شيرين أن تخلع حذاءها؟