لا مصلحة لأصالة من الغناء في مصر

رحاب ضاهر - بيروت  |   30 أكتوبر 2010

يُعرف عن أصالة صراحتها الشديدة في إطلاق التصريحات الساخنة التي تشغل الوسط الإعلامي وتتداولها الصحافة كثيراً. ورغم عفوية الفنانة السورية في مقابلاتها التلفزيونية، إلا أنّ التصريحات التي تطلقها لا تكون وليدة اللحظة أو من دون تفكير عميق من أصالة التي تعرف أين تكمن مصلحتها الفنية والمادية. لذلك، لا يمكن لها أن تغامر بهذه المصلحة. هي تعرف جيداً متى تهاجم ومتى تهادن، وأين تجامل وأين تفقد دبلوماسيتها. أصالة التي هاجمت حلمي بكر الذي اتهمها بأنّها شوّهت أغنية "عاللي جرى" عندما أدّتها، ردت عليه بطريقة ساخرة قلّلت من قيمته كملحن. قالت إنّها تتمنى أن تتعامل معه كموديل في أحد كليباتها! وهي كانت تعلم تماماً أنّه "لا مصلحة" لها مع بكر كملحن. إذ أصبح لها لون ونمط غنائي لا تناسبه ألحان بكر. بل وصل الأمر بها أن قالت إنّها تكره أغنية "عاللي جرى" وتكره ملحّنها الذي هو حلمي بكر. وفي لقاء مع جريدة "الشروق" المصرية، قالت إنّ أغنية "عاللي جرى" أكل عليها الدهر وشرب، و"كانت غلطة حياتي أنني اتخذت قرار تجديدها". واعتبرت حلمي بكر محظوظاً لأنّها غنّت من ألحانه. ونفت أن يكون صاحب فضل عليها كما يصرّح، بل إنّ الفضل يعود إلى الراحلين سيد مكاوي، ومجدي العمروسي.


ولم تتوانَ أصالة عن السخرية من الشكوى التي تقدم بها بكر ضدها في نقابة الموسيقيين التي قد تصدر قراراً بمنعها من الغناء في مصر.
إذ صرّحت أنّه من الأفضل "أن يذهبوا لحل المشاكل الكبيرة، ويعالجوا المرضى، ويساعدوا من يستحق، أو يبحثوا عن حلول للحد من الدعارة المنتشرة في الوسط الفني. أعتقد أنّ هذا أولى من أن ينشغلوا بمشكلة أصالة مع حلمي بكر".


تصريحات أصالة الساخرة من النقابة وقراراتها لا تأتي من فراغ أو من لحظة انفعال. هي تعلم تماماً أن مصر ليست ملعبها في الحفلات كما هي الحال في بيروت. هي صاحبة أجر عال لا يمكن أن تحصل عليه في بيروت أو مصر أو بلدها الأم. ملعبها الحقيقي هو الخليج حيث الأجور المرتفعة وحفلات الأعراس والحفلات الخاصة. حفلات أصالة في مصر تكاد تكون نادرة، سواء صدر قرار بمنعها من الغناء أم لم يصدر. الأمر لا معنى له بالنسبة إليها. لذلك، فهي لا تتوانى عن إطلاق التصريحات الساخرة من حلمي بكر ومن نقابة الموسيقيين المصرين، ولا تكترث لقرار مثولها أمام لجنة التحقيق. فلا مصلحة لأصالة من الغناء في مصر. وكان منير الوسيمي نقيب المهن الموسيقية في مصر أكد أنّه لم يصله أي رفض من أصالة للمثول أمام أعضاء النقابة لسؤالها عما بدر منها من تصريحات ضد نقابة. واعتبر أنّ جميع الموسيقيين العاملين في مصر تحت مظلة نقابة المهن الموسيقية يجب أن يلتزموا بسلوكيات المجتمع المصري التي يحترم فيها الصغير الكبير "واللي مش عاجبه ميغنيش في مصر". ويبدو أن الوسيمي لم يلتفت لهذه النقطة، وهي أنّ حفلات أصالة لا تذكر في مصر. وبالتالي، سواء اتخذت النقابة قراراً بمنعها أم لم تتخذ، فأصالة لن تتأثر بهذا القرار. والأمر لن يتعدى حدود التصريحات الصحافية لا غير لتخرج بذلك أصالة منتصرة على حلمي بكر ونقابة الموسيقيين ومن دون الحاجة إلى محامٍ ولحضور جلسة تحقيق معها.

 

المزيد

هل تُمنع أصالة من الغناء في مصر؟

لماذا ترفض أصالة الغناء في سوريا؟