طلب المدير صداقة موظفيه على الفيس بوك يحرجهم

زهرة الخليج  |   4 أبريل 2012

ينبغي على المدير ألا يرسل طلب صداقة إلى أحد موظفيه في شبكات التواصل الاجتماعي، مثل الفيس بوك وتويتر. وأوضح مارتن فيرله استشاري التوظيف بمدينة هامبورغ الألمانية، :"أن هذا التصرف يضع الموظف في موقف بالغ الحرج؛ حيث يرى أنه مضطر لقبول طلب الصداقة؛ لأن رفضه سيعكس افتقاره للأدب والذوق".

وفي الوقت نفسه لا يريد الموظف قبول طلب صداقة المدير؛ حيث إنه يخشى من فقدان خصوصيته في مثل هذه المواقع الاجتماعية.

لذا ينصح خبير التوظيف الألماني المدير بأن ينتظر إلى أن يُقدم الموظف لديه على هذه الخطوة ويرسل إليه طلب صداقة؛ حيث يعد ذلك إشارة من الموظف إلى أن حسابه على هذه المواقع ليس قاصراً على الحياة الشخصية فقط