ترشّح سعد الصغير للرئاسة "هزار"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   5 أبريل 2012

بعد الجدل الذي أثاره سعد الصغير بشأن ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة، كشف المطرب الشعبي أن ترشحه للرئاسة كان مجرد "هزار".

وخلال استضافته في برنامج "مصر الجديدة" الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش على قناة "الحياة"، قال سعد الصغير إنّ هدفه من الترشح كان إيصال رسالة للحكومة بضعف الشروط التي  وضعتها للترشح لهذا المنصب.

وأكد أنّه لا يصلح أبداً أن يكون رئيساً قائلاً إنّه لا يصلح أن يرأس مجلساً محلياً وقد "حصلت على دبلوم صنايع بالعافية".

وأوضح أنّ الحكومة استهزأت بمنصب الرئاسة عندما وضعت شرطاً يقضي بجمع 30 ألف توكيل فقط، مؤكداً أنه استطاع جمع 55 ألف صوت خلال أسبوع واحد وأنّ هذا أبسط ما يكون. وأكّد أنّه من الممكن أن يتنازل عن تلك التوكيلات لأحد المرشحين الحاليين.

وأشار إلى أنّ ترشحه للرئاسة تسبب في انقلاب عبر "فايسبوك"، مؤكداً أن هناك عدداً كبيراً من البسطاء دعموه بشدة حتى يحقق مطالبهم في العلاج والعيش.

يذكر أنّ سعد الصغير قد أعلن نيته خوض انتخابات رئاسة الجمهورية. لكنّ أحداً لم يأخذ تصريحاته محمل الجد سواء من الجمهور أو من الإعلاميين. لكنّ المطرب الشعبي توجّه بالفعل إلى مقر اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة في القاهرة من أجل الاستعلام عن الإجراءات تمهيداً للتقدم بأوراق ترشحه للرئاسة.

للمزيد:
دينا ترقص لسعد الصغير في دعايته الانتخابية