الختان يَحرم المرأة متعة العلاقة الحميمة

زهرة الخليج  |   8 أبريل 2012

ختان الإناث أو تشويه الأعضاء التناسلية عملية يتم خلالها قطع جزء من الأعضاء التناسلية للفتاة. تنقسم عملية الختان الى أربعة أنواع تراوح شدتها حسب مقدار الأنسجة والأعضاء التناسلية المبتورة.

يؤدي الختان الى مجموعة من المشاكل الصحية تعانيها المرأة في حياتها. هو يمنعها من الإستمتاع بالعلاقة الحميمة مع زوجها، إلى درجة يشعر الزوج ببرود زوجته أثناء الجماع. الختان لا يدمر رغبة المرأة بالعلاقة الحميمة أبداً، لكن لا يمكن للمرأة التي خضعت لعملية الختان أن تصل الى الإشباع أثناء العلاقة الحميمة، مما قد يشعرها بالحرمان ويدمر حياتها الزوجية. وقد تشعر بآلام حادة أثناء العلاقة الزوجية، وتصاب بمرض التبول اللاارادي.

من جهة أخرى، يمكن للختان أن يعرّض المرأة لمشاكل في الخصوبة وحتى العقم. كما أنّه قد يزيد من تعرضها لالتهابات مجرى البول والتكيّسات الجلدية. وقد يعرّض المرأة لخطر الموت أثناء الولادة ويزيد من احتمال وفاة الجنين.

وتجدر الإشارة الى أنّ الختان يضرّ بصحة المرأة النفسية ويعرّضها للإكتئاب والتوتر لاحقاً، خصوصاً عندما لا يتم إشباع رغباتها أثناء العلاقة. لذا، يجب على الزوج أن يهتم بزوجته التي تعرّضت لعملية الختان في السابق والوقوف إلى جانبها ومساعدتها.

وأنت عزيزتي ما رأيك بعملية الختان وبتأثيرها في حياة المرأة؟

المزيد:
كيف تسعدين زوجك في الفراش؟
العلاقة الحميمة في أماكن جديدة؟
انقطاع الطمث يتطلّب إجراء فحوص طبية