اللجنة الأولمبية قد تستبعد السعودية من الألعاب بسبب غياب المرأة

زهرة الخليج  |   8 أبريل 2012

أكدت سو تيبولز المدير التنفيذي لمؤسسة المرأة للرياضة واللياقة البدنية إن الموقف السعودي غير مقبول بسبب رفضها المشاركة في كل الألعاب الأولمبية وقالت تيبولز: "نتوقع من اللجنة الدولية استبعاد السعودي".

وأضافت "رفض السعودية ايفاد رياضيات للالعاب الاولمبية يضعهم في مواجهة واحد من المبادئ الرئيسية في الميثاق الاولمبيي".

وطبقاً لبي بي سي العربية فإن تيبولز قالت : "ينص الميثاق الاولمبي على أن "اي تمييز تقوم به دولة أو شخص على اساس العرق أو الدين او الجنس لا تتماشى مع الحركة الاولمبية".

وفي مارس / آذار نشرت السعودية قائمة باللاعبين المحتمل مشاركتهم في الاولمبياد، وكانت القائمة تضم اسماء لاعبات، وهو ما دعا اللجنة الدولية إلى القول بأنها "واثقة من ان السعودية تسعى لمشاركة المرأة". ولم يستبعد نواف احتمال مشاركة رياضيات سعوديات خارج الوفد الرسمي.

وقد أدى هذا الاجراء إلى حصول دلما رشدي ملحس، وهي المتأهلة السعودية الوحيدة المحتملة لأولمبياد 2012، على ميدالية برونزية في سباقات الفروسية في أولمبياد الشباب عام 2010.

وقالت اللجنة الدولية في بيان "ما زلنا نجري محادثات ونعمل على مشاركة المرأة السعودية في العاب لندن". وكان رئيس اللجنة الاولمبية السعودية الأمير نواف بن فيصل قد استبعد مشاركة سعوديات في أولمبياد لندن 2012, وقال :" "لا نؤيد مشاركة أي امرأة من السعودية في الوقت الحالي".