أميركا تكرّم الملكة رانيا العبدالله

زهرة الخليج  |   11 نوفمبر 2010

تسلمت جلالة الملكة رانيا العبدالله في كاليفورنيا جائزة مناصرة الإنسانية العالمية تقديراً لدورها ورؤيتها وقيادتها وجهودها في تسليط الضوء على أكبر التحديات التي تواجه العالم، خصوصاً في مجال التعليم. وجاء ذلك خلال احتفال حضره أكثر من 1500 شخص في مدينة سانتا كلارا في ولاية كاليفورنيا.
وخلال الاحتفال الذي نظّمه متحف التقنية الأميركي لتسليم جوائز "التك"، أكدت جلالتها إيمانها بأهمية الأفكار الإبداعية خاصة في مجال التعليم، وأكدت على مسؤولية الجميع في إطلاق أفكار الإبداع لجميع الأشخاص في كل مكان.
وقالت "أنا أؤمن بأنّ الصفوف المدرسية يجب أن تكون ممتلئة بالإبداع، ليحصل أطفالنا على تعليم اليوم وليس الأمس، لأنني أؤمن بأنّ الابداع لا يحسِّن الحياة فقط لكنه يحفظها أيضاً". وأضافت "لذلك علينا إطلاق العنان لإحدى أقوى وأقل الطاقات محدودية: خيال طفل".