الآن...مبادرة أماكن عامة صديقة للأم والطفل في الشارقة

زهرة الخليج  |   25 أبريل 2012

جمع لقاءٌ ضم لجنة مبادرة أماكن عامة صديقة للأم والطفل وممثلين عن مراكز التسوق الكبرى في إمارة الشارقة لمباشرة تنفيذ الإجراءات الكفيلة بانتقال هذه المبادرة من إطار التخطيط إلى حيز التنفيذ. وجاء إطلاق هذه الحملة بدعم مادي ومعنوي من سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة. 

وتندرج هذه المبادرة في إطار حملة "الشارقة إمارة صديقة للطفل" التي تهدف إلى تعزيز الرضاعة الطبيعية بوصفها مسألة محورية على صعيد الأمن الصحي. وقد انطلقت هذه الحملة شهر مارس الماضي برعاية كريمة من سمو الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الحملة وحضور كلاً من معالي عبدالرحمن العويس، وزير الصحة بالإنابة ومعالي مريم الرومي، وزيرة الشؤون الاجتماعية.سعادة طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية وسعادة سلطان المعلا مدير بلدية الشارقة وعدد كبير من المسؤولين .

في البداية قامت رسمية الشمسي مقرر اللجنة التنفيذية بإستعراض أهداف الحملة ورسالتها وشرح موجز عن كل مبادرة من مبادرات حملة الشارقة امارة صديقة للطفل وكيفية الحصول على الإعتماد النهائي للقب امارة صديقة للطفل. من جانبها قالت الدكتورة أمينة هاشم، رئيسة لجنة مبادرة أماكن عامة صديقة للأم والطفل: "لقد بادرنا إلى الاجتماع بممثلي مراكز التسوق الكبرى في إمارة الشارقة بوصفها الخطوة الأولى على طريق تحقيق الهدف المنشود في الوصول إلى إعلان الشارقة إمارة صديقة للطفل ، والانتقال إلى إرساء مفاهيم المراكز الصديقة للطفل من خلال التعاون مع هذه المراكز في إيجاد البُنى التحتية اللازمة لتفعيلها".

وجرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول السبل الكفيلة بتطبيق أفضل الممارسات الخاصة بمبادرة أماكن عامة صديقة للأم والطفل، وذلك نظراً لأن هذه التجربة تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، الأمر الذي يفرض الارتقاء بهذه التجربة لتكون مثالاً يُحتذى للتجارب القادمة.

 وينظر المتابعون إلى هذه الحملة على أنها تكريس لريادة الشارقة في تبني كل من شأنه الدفع باتجاه حياة أفضل لمواطنيها ومقيميها على حدٍ سواء وتعزيز الأمن الصحي لمختلف شرائح المجتمع.

ومن جهتها رحبت د. حصة خلفان الغزال مدير اللجنة التنفيذية للحملة بنتائج الأجتماع وتمنت من إدارة المراكز التجارية الأخرى أن تبادر بالإتصال بمكتب الحملة 06-5065552  لتبادر بتجهيز غرف للأمهات في المراكز طبقاً لتوجيهات سمو الحاكم ولعكس صورة حضارية في أماكن التسوق في إمارة الشارقة .