سميرة أحمد تتراجع عن "ماما في البرلمان"

دعاء حسن ـ القاهرة  |   2 ديسمبر 2010

تفكر الفنانة سميرة أحمد في التراجع عن مسلسل "ماما في البرلمان" الذي كانت تنوي تقديمه في رمضان المقبل، بعد تعرضها للبلطجة خلال خوضها انتخابات مجلس الشعب التي لم تنجح فيها.

 


وأوضحت سميرة أحمد لـ "أنا زهرة" أنها لا تفكر في شيء سوى التغلب على التجربة المؤلمة التي "نجوت منها بأعجوبة. فقد كدت أفقد حياتي، وتهشمت سيارتي وأنا داخلها". لذلك، فهي ما زالت تعيش أزمة نفسية نتيجة ما حدث لها ولم تستوعبه حتى الآن.

 


وأضافت سميرة أنّها نادمة على خوض تلك التجربة، مشيرة إلى أن ما دفعها إلى ذلك هو خدمة الجمهور، سيما أنّها لا تحتاج إلى منصب ولا شهرة. بل كان هدفها خدمة الآخرين والعمل على حل مشاكلهم، على حد قولها.

 


للمزيد:


سميرة أحمد من دمشق إلى البرلمان المصري