مروى: "بون سواريه" سبب مشاكلي مع غادة

دعاء حسن ـ القاهرة  |   22 ديسمبر 2010

أكدت الفنانة اللبنانية مروى على وجود خلاف بينها وبين غادة عبد الرازق لكن ضمن أحداث فيلمها الجديد "بون سواريه"، مؤكدة أنّه لا توجد بينهما أي خلافات شخصية كما ردد بعضهم.
وأوضحت مروى لـ "أنا زهرة" أنها تجسد في الفيلم دور راقصة تعمل في كباريه تمتلكه غادة عبد الرازق، مما يؤدي إلى العديد من المشاكل والخلافات بينهما حول ملكية الكباريه.


وعن إصرارها على تقديم دور الراقصة في أعمالها، أشارت إلى أنّ دور الراقصة الذي تقدمه في "بون سواريه" مختلف تماماً عن الدور الذي قدمته في فيلم "حاجا وتفاحة"، حيث كانت فتاة ترقص في الأفراح الشعبية في الشوارع. أما في "بون سواريه"، فـ "لا أريد كشف تفاصيل دوري. لكن الرقص والتمثيل سيكونان مختلفين تماماً عن ذي قبل".
ونفت مروى أن يتضمن دورها أي مشاهد ساخنة، مؤكدة أن الفيلم يدور في قالب كوميدي استعراضي ويتضمن مجموعة من الراقصات التي تخلو تماماً من الإثارة.


ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم اليوم في الصالات المصرية،علماً بأنّه من بطولة غادة عبد الرازق، ومي كساب، ومروى، وحسن حسني، وطلعت زكريا، ونهلة زكي، وسيناريو وحوار محمود أبو زيد، وإخراج أحمد عواض.
ويتناول الفيلم قضية الميراث عبر ثلاث فتيات يرثن ثروة كبيرة عن والدهنّ وهي عبارة عن كباريه يدعى "بون سواريه". وتتولى اثنتان منهن (غادة عبد الرازق ونهلة) إدارته، ويحقق لهما نقلة نوعية على المستوى المادي، وسط اعتراض شقيقتهما الثالثة (مي كساب) التي تطالبهما بالتخلّص من هذا الملهى.