فيكتوريا بيكهام بعيدةً عن دايفيد

فيكتوريا بيكهام بعيدةً عن دايفيد

بعدما غادر دايفيد وفيكتوريا موطنهما انكلترة للعيش في لوس أنجليس حيث ارتبطا بصداقات كثيرة هنا، يبدو أنّهما ملّا حياة الصخب والضوضاء في هوليوود ويفكّران حالياً في الانتقال إلى نيويورك. إذ قالت فيكتوريا في مقابلة مع مجلة "ناو" أنّ "عملي هام جداً بالنسبة...

بعدما غادر دايفيد وفيكتوريا موطنهما انكلترة للعيش في لوس أنجليس حيث ارتبطا بصداقات كثيرة هنا، يبدو أنّهما ملّا حياة الصخب والضوضاء في هوليوود ويفكّران حالياً في الانتقال إلى نيويورك. إذ قالت فيكتوريا في مقابلة مع مجلة "ناو" أنّ "عملي هام جداً بالنسبة إليّ، ولوس أنجليس ليست مدينة الموضة". وقال مصدر مقرّب من عائلة بيكهام لمجلة "بروميير": "إنّ دايفيد يسافر أكثر مما توقّعت فيكتوريا. وقد بدا منطقياً بالنسبة إليها أن تنتقل للعيش في إحدى عواصم الموضة كنيويورك. كما أنّ نيويورك قريبة من لندن وأوروبا لإجراء اجتماعاتها المهنية".


ويبدو أنّ عائلة بيكهام تفكّر في شراء منزل في نيويورك، مع الاحتفاظ بمنزلها في لوس أنجليس. وستستقرّ العائلة في نيويورك، بينما ينضم اليها نجم الكرة المعروف عندما لا تكون لديه التزامات مهنية.


وأضاف المصدر: "دايفيد معتاد على السفر. وستكون المرة الأولى التي سيكون فيها بعيداً عن فريقه. إذا كان لديه أكثر من مباراة، يبقى في لوس أنجليس. لم يكن القرار سهلاً، فهما يحبان لوس أنجليس كثيراً ولا ينويان بيع منزلهما هناك. لكنّ العيش في هوليوود لم يعد يغريهما كثيراً، ويعتبران أنّه آن الأوان للتغيير".".

 

المزيد على أنا زهرة

كوني خبيرة مانيكير

10 نصائح لحماية وزنك في الأعياد

5 طرق لتشعري أنك أكثر جاذبية

نصائح سهلة لربطة "ذنب حصان" رائعة

اختبري صالونك