الكذب الأبيض في عيادة الطبيب حرام

الكذب الأبيض في عيادة الطبيب حرام

هل تخبرين طبيبك الحقيقة كاملةً؟ هل تقولين للطبيب التفاصيل الكافية ليكون تشخيصه لحالتك دقيقاً وواضحاً؟بالطبع من واجبات الطبيب التدقيق في كافة التفاصيل والفحوصات المخبرية، وصور الأشعة، لكي يعطيك الدواء المناسب... لكنّ بعض المرضى لا يساعدون الطبيب، بل...

هل تخبرين طبيبك الحقيقة كاملةً؟ هل تقولين للطبيب التفاصيل الكافية ليكون تشخيصه لحالتك دقيقاً وواضحاً؟
بالطبع من واجبات الطبيب التدقيق في كافة التفاصيل والفحوصات المخبرية، وصور الأشعة، لكي يعطيك الدواء المناسب... لكنّ بعض المرضى لا يساعدون الطبيب، بل يضللونه.


هناك الكثير من الكذبات الشائعة والتصرفات الخاطئة في عيادة الطبيب، والتي تنصحك "أنا زهرة" بأن تتفاديها.


1. يخشى العديد من المرضى إخبار الطبيب عن أعراض معينة، ظناً منهم أنّها ستوصل إلى تشخيص خطير. هكذا، تحجم نساء عديدات عن إخبار الطبيب عن تورّم طفيف في الثدي، أو تحت الإبط. "بعض المريضات يخبرنني مثلاّ بتورّم في الثدي وهنّ يخرجن من الباب"، تخبرنا الطبيبة النسائية هالة عبدالله. "لهذا اعتمدت طريقة مثاليّة وهي أن أسأل المريضات العديد من الأسئلة الدقيقة، لكي أتأكد أنهن لا يخفين شيئاً"، تقول. كذبك في حالة كهذه قد يجعلك تخسرين عامل الوقت، وهو عامل أساسي للشفاء من أي ورم.


2. من أكثر الكذبات شيوعاً، هي إدعاء المريض أنّه توقّف عن التدخين. بناءً لتقييمه لأثر التدخين على صحتك، قد يطلب الطبيب فحوصات للقلب أو للرأتين، وإن أخفيت عنه حقيقة أنّك ما زلت تدخنين، فهذا يعني أنّه قد لا يسألك إجراء تلك الفحوصات. الأسوأ أنّ بعض الأدوية تتعارض مع المواد الموجودة في السجائر. تخيلي أن يصف لك طبيبك أحد هذه الأدوية وهو مطمئن أنّ لا أثر للنيكوتين في جسمك!


3. مرضى السكري بدورهم يكذبون كثيراً. بعضهم يدعي أنّه نسي منسوب السكري الذي قاسه هذا الصباح، ويتجاهل إخبار الطبيب أنّه تناول موزة على الفطور. "هذا يؤثر في طريقة العلاج، فمعيار الدواء في مرض مثل السكري حساس جداً، والكذب في الأرقام يورطنا في مقادير غير ملائمة أو غير كافية"، يقول الطبيب جهاد غنوم.


4. بعض المرضى يكونون من المتمارضين. "في بعض الأحيان، أحصل على توصيفات لأمراض عجيبة ومتناقضة"، يخبرنا الطبيب هيثم بدر. هذا التمارض قد يوصل الطبيب إلى تشخيصات خطيرة، وحتى وصف أدوية غير ملائمة. "بعض المرضى يدخلون العيادة وهم أكيدون أنّهم مصابون بالسرطان، ويسردون أمامي عوارض رأوها عند أقاربهم أو أصدقائهم، وهذا يربكني فعلاً ويضيّع وقتي ووقتهم"، يقول بدر.


5. إياك أن تكذبي بشأن تاريخ عائلتك. هنا لا يجب أن تغفلي أي تفصيل... فإن كانت عمتك أو خالتك مصابة بالغدة الدرقية، يجب أن تخبري الطبيب بذلك. وإن كانت جدتك قد توفيت بداء سرطان المعدة، عليك أيضاً أن تضعي الطبيب في الصورة، لأنّ العوامل الوراثيّة قد تؤثر كثيراً في التشخيص.


6. لا تخفي عن طبيبك أنّك أخذت دواءً معيناً لتكسين الألم، أو أنك بدأت حمية غذائية جديدة، أو أنك تتناولين نوعاً من أدوية الأعشاب. هذه التفاصيل التي قد تبدو لك سخيفة، هي في الحقيقة ضرورية ليفهم الطبيب وضع جسمك الحالي، وكيف يتعاطى معه.


7. أكثر الأخطاء شيوعاً في عيادات الطبيب هي الثرثرة. طبيبك ليس الجارة! حين يقرأ الطيبيب فحوصك المخبرية مثلاً، لا تحاولي فتح حديث حول الطقس لأنّ ذلك سيزعجه ويشتت تركيزه.