ممن تخاف الحوريّات؟

ياسر المصري - دمشق  |   7 يناير 2011

يبدو أنّ بعض شركات الإنتاج الفني في سوريا تعتمد على الأعمال التي تتناول المرأة. إذ أنّ هذا العنصر يسهّل عملية تسويق هذه الأعمال، ويدرّ ربحاً أكبر. هكذا، ظهر مسلسل "صبايا" بجزئيه. كما أنّ المخرجة رشا شربتجي كانت قد بدأت هذه الفكرة من خلال مسلسل "أشواك ناعمة" الذي قدمته قبل أكثر من خمس سنوات. واللافت أنّ هذه الأعمال تحظى بمتابعة شعبية واسعة في سوريا والعالم العربي. ويبدو أنّ نجاحها مرتبط بالقضية التي يتناولها المسلسل وهي المرأة.


وفي هذا السياق، تم الاتفاق بين الكاتبة عفاف يحيى الشب وشركة "إيبلا ميديا برودكشن" لإنتاج مسلسل من ثلاثين حلقة من كتابتها بعنوان "خوف الحواري"، سيتولى إخراجه عامر فهد. ويتناول المسلسل قضية خوف المرأة في ظلّ الأعراف الاجتماعية والمناخات الاقتصادية. ويلقي الضوء على أهم العراقيل التي تقف في وجه المرأة وتعيق انطلاقتها على دروب الحياة، بما يسيء إلى الأسرة والأطفال، ويشلّ تقدّم المجتمع.


يذكر أنّ المخرج المثنى صبح يقوم أيضاً بتصوير مسلسل اجتماعي محوره المرأة يحمل عنوان "جلسات نسائية" وقد ألفته أمل حنا، وتشارك فيه مجموعة من الممثلات أبرزهن نسرين طافش، ويارا صبري، وأخريات.


المزيد:


"جلسات نسائية" بدلاً من "صبايا"


باسم ياخور طاغية بين النساء