فتاة بريطانية تنجو من الموت بحيلة ذكية

زهرة الخليج  |   1 يوليو 2012

نجت فتاة بريطانية من الموت المحقق بعدما سحقت شاحنة ضخمة سيارتها حيث قامت بعمل حيلة جمعت من خلالها جسدها وقلصته لتتفادى أكبر قدر ممكن من الإصابات يمكن أن تتعرض له.

وقد فكت الفتاة "20 عاماً" حزام المقعد وفتحت الباب لتنجو بجرح في يدها فقط، حيث ساعدتها سرعة البديهة في إنقاذ حياتها، حينما لاحظت أن مقطورة الشاحنة بدأت تميل على سيارتها،

 فما كان منها إلا أن تكومت على نفسها، وبسرعة كانت يدها تفك حزام المقعد، واليد الأخرى تفتح باب السيارة، وحين كانت المقطورة تسحق السيارة، كانت الفتاة تجر نفسها خارج الباب بجرح في يدها.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم قسم إسعاف "ويست ميدلاندز": إن الحادث وقع بعد أحد المنحنيات على الطريق، حين كانت الشاحنة في الحارة الخارجية المخصصة للشاحنات وكانت السيارة في الحارة الداخلية، وكانت الشاحنة تجر المقطورة، التي هبطت على السيارة، وسحقت سقفها إلى داخلها.

وأضاف: إن حجم الدمار الذي لحق بالسيارة، لا يمكن أن يقارن بإصابة الراكبة بجرح في اليد، كان يمكن أن تكون إصابتها بالغة الخطورة، لقد فكرت بسرعة واستطاعت النجاة.

وقد تم نقل الشابة إلى مستشفى "رويال ديربي" لتلقي العلاج، أما قائد الشاحنة فأصيب بصدمة من جراء الحادث.