عباية عزة كانت من أجل غزة

زهرة الخليج  |   6 يوليو 2012

في حوارها مع الزميلة الإعلامية سحر حمزة على "وكالة أنباء المرأة" قالت المهندسة الإماراتية عزة سليمان مديرة إدارة الإسكان في وزارة الأشغال العامة، وصاحبة المشروع الخيري للأجهزة الطبية إن فكرة هذا المشروع جاءت من تجربتها الخاصة مع مرض والدها رحمه الله، واعتماده على العديد من الأجهزة الطبية، الأمر الذي جعلها تفكر في المرضى المعتمدين على هذه الأجهزة وهم غير قادرين على شرائها في ظل غلاء المعيشة، وجاء هذا المشروع بعد دراسة فعلية حول الرعاية التمريضية المنزلية والتي قدمتها لمؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، إلا أن الفكرة رفضت كما علمت بسبب نقص الخبرة العلمية.

وتضيف "ما زلت أقوم  بتسويق مشروعي  الخاص بالمساهمات المجتمعية ..والإسهام في تفريج كربة عن أسر مستورة من خلال  تسويق "عبايات الخير".

عباية عزة من أجل غزة 

"عبايات الخير" هو مشروع آخر قامت به من خلال تصميم "افكار لعبايات بسيطة وعملية ولكنها تزهو بحب العطاء وتمدني بالثقة وقيمة العمل التطوعي والثقة المتبادلة بيني و بين أخواتي من السيدات اللواتي لا يترددن في طلب اي عباية للخير ورسائلهم الداعمة تؤكد لي بأننا نستطيع القيام بما يلزم لنجدة الآخرين بالمشاركة الفاعلة والتي تتبنى فكرة الجميع رابح". وقد ساهمت من خلال هذا المشروع أيضا بمبادرة "عباية عزه من اجل غزة" مساهمة متواضعة لاطفال غزة ,التي كانت لي المعين في فترة العدة بعد وفاة زوجي أبوغانم عليه رحمة الله وكانت شعاع نور ينير قبره باذن الله .

وتبين عزة " المشروع اضاف لي الكثير واكد لي ان النوايا الصادقة تمنحنا الكثير وانه رغم ظروفي الصعبة الا ان الايمان والعطاء هو ما يمدنا بالصبر والطاقة الايجابية ويبدد همومنا وتقول تعلمت كيف انه يمكننا تجاوز أحزاننا والصعوبات التي نواجهها بالعطاء والعمل".

تتمنى عزة أن تكون هذه الفكرة محفزة للاخرين وتحمسهم للقيام بمبادرات مشابهة ،وترحب بأي اقتراحات تساعد على تفعيل مبادرتها للأفضل والتنسيق مع اية جهات للعطاء من خلال "عبايا الخير".