سرقت أثاث طليقها المميز لتهديه زوجها الثاني

زهرة الخليج  |   2 أغسطس 2012

قامت مطلَّقة سورية مقيمة في الكويت، بسرقة أثاث منزل طليقها الكويتي، وقدّمته هدية زواج لزوجها الثاني.

وذكرت صحيفة "الرأي" الكويتية، أن الطليق عاد من السفر وفور فتح باب المنزل، فُوجئ بخلو الشقة من أي أثاث، ما دفعه إلى إبلاغ مخفر صباح السالم بالواقعة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني "أن من جملة ما قاله المجني عليه، أنه لا يتهم أحداً، وعند سؤاله عمّن يملك مفتاحاً للمنزل، خاصة أنه لم يوجد أي عنف أو كسر تجاه الباب، ليجيب كان يوجد مفتاح بحوزة طليقتي السورية ولكنها أعادته إليّ بعد طلاقنا".

 وبعد استصدار إذن من النيابة العامة، توجهوا إلى حيث تقطن الطليقة في (المنطقة ذاتها) والتي اتضح أنها تزوجت حديثاً واقتادوها مع زوجها وهو من أبناء جلدتها أيضا إلى مكتبهم.

 وفي التحقيق معهما قال الزوج (الجديد) إن الأثاث الجديد في شقتهما أهدته إياه زوجته بمناسبة زواجهما وقام ببيع الأثاث القديم للشقة".

وأفاد المصدر «أن رجال المباحث اقتادوا المتهمة وزوجها ويرافقهما المبلّغ إلى الشقة حيث تعرف الشاكي (الطليق) على أثاثه المسروق، وبعد إحصاء المسروقات الموجودة في الشقة عاد رجال المباحث إلى المكتب وبالتحقيق مع المتهمة اعترفت بسرقة الأثاث كونها تملك مفتاحاً للمنزل تحتفظ به قبل الطلاق وأرادت أن تهدي زوجها الجديد هذا الأثاث المميز".