بالألماس والتبرّع والبكاء: فنانات يدعمن المصابات بسرطان الثدي

زهرة الخليج

  |   20 يناير 2016
تحرص فنانات كثيرات على لعب دور اجتماعي وانساني من خلال مشاركتهن في الأنشطة المختلفة، بخاصة محاربة الأمراض. وتعتبر شيرين عبد الوهاب آخر هؤلاء الفنانات، إذ أحيت حفلةً خيرية لصالح "الجمعية الدولية لأورام الثدي والنساء BGICS". وفاجأت النجمة المصرية الجميع وتبرّعت للجمعية بخاتمها الألماسي الذي يقدَّر سعره بـ35 ألف دولار. وأعربت شيرين عن سعادتها للمشاركة في الحفلة التي يذهب ريعها لصالح المصابات بأورام الثدي. وأكّدت أنّها تبرعت بأجرها أيضاً لصالح الجمعية، مشيرة إلى أنّه يجب على الجميع المشاركة بالتبرّع أيضاً. الحفلة نفسها شهدت تبرّع غادة عبد الرازق لصالح مريضات السرطان بنحو 50 ألف جينه مصري. وكان يُفترض أن تشارك الممثلة المصرية في الاحتفال، لكنّ ارتباطاتها الفنية حالت دون ذلك. كذلك، تعتبر منى زكي من أكثر الفنانات اللواتي يشاركن في الفعاليات التي تقام للتوعية بسرطان الثدي، إذ شاركت أخيراً في المؤتمر الصحافي الذي أقيم للتوعية حول خطورة سرطان الثدي وتشجيع السيدات على الخضوع للكشف الدوري والمبكر تحت عنوان “أنتِ أجمل..أنتِ أقوى” . يومها، استمعت زكي إلى تجارب العديد من مريضات سرطان الثدي ومعاناتهن والصعوبات والتحديات التي واجهتهن، بخاصة في ما يتعلق بتلقي جرعات العلاج الكيميائي. شهادات أبكت زكي خصوصاً عندما تحدّثت إحدى المريضات عن سقوط شعرها تماماً، ما جعلها تشعر بأنّها فقدت جمالها. وهنا لم تتمالك زكي دموعها ووقفت احتراماً لها وسارعت إليها وقالت لها: “انت لسه زي القمر وجميلة جداً”. وانضمت يسرا أخيراً إلى قافلة الفنانات اللواتي يحاربن سرطان الثدي بعدما شاركت في ماراثون جمع تبرعات لمرضى سرطان الثدي. ووجهت الممثلة المصرية رسالة للمشاركين على هامش الماراثون، أكدت فيها على دورهم في مساعدة الكثير من السيدات. وقبل ذلك، شاركت رانيا يوسف وبشرى في مسيرات للتوعية بخطورة سرطان الثدي، وارتدتا اللون الوردي الذي يعدّ رمزاً لمقاومة المرض.   للمزيد: 7 فنانات انتصرن على السرطان

مقالات مختارة

أحدث صيحات الحقائب من أسابيع الموضة العالمية