"منتدى المرأة العالمي" في دبي يساهم في تعليم أكثر من ألف فتاة

زهرة الخليج

  |   1 مارس 2016
ضمن حملة "فلنخطو نحو تعليم الفتيات" التي أطلقتها مبادرة "المنال الإنسانية"، خلال فعاليات "منتدى المرأة العالمي" في دبي، والتي تهدف لدعم برامج مؤسسة "دبي العطاء" الخاصة بتعليم الفتيات في البلدان النامية؛ قام أكثر من 3,000 مشارك في المنتدى بتحميل تطبيق الحملة والمشي أكثر من 3.7 مليون خطوة على مدى يومي المنتدى، مما ساهم في توفير فرص التعليم لأكثر من 1,000 من الفتيات الأقل حظاً حول العالم لمدة عام كامل. وتشكل "دبي العطاء" جزءً من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وجاء إطلاق هذه الحملة خلال فعاليات المنتدى ليعكس التزام سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وإيمانها بضرورة تفعيل العمل الإنساني على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وأهمية مشاركة المسؤولية المجتمعية بين جميع أطياف المجتمع. وشكّل هذا الهدف الدافع الرئيسي لإطلاق مبادرة "المنال الإنسانية" في عام 2013، إذ تشمل أنشطتها وبرامجها دعم ومساندة مختلف القضايا المجتمعية كالتعليم، والصحة، والتغذية، والطفل والأسرة، فضلا عن البرامج الاجتماعية والتوعوية. وقالت لمياء عبد العزيز خان، مديرة نادي دبي للسيدات: "أتاح ’منتدى المرأة العالمي‘ في دبي فرص فريدة لقادة الفكر على المستويين الإقليمي والعالمي للالتقاء والتواصل بهدف تعزيز مشاركة المرأة وتمكينها، كما ساهم في نفس الوقت وبواسطة حملة ’فلنخطو نحو تعليم الفتيات‘، في تغيير حياة أكثر من 1000 فتاة من خلال دعم برامج دبي العطاء الخاصة بتعليم الفتيات في البلدان النامية حول العالم، وتسليحهن بالمعرفة والمهارات والقدرات اللازمة لتطوير أنفسهن وأداء دورهن. وقد جاء إطلاق هذه الحملة خلال فعاليات المنتدى ليتماشى مع رؤية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم وإيمانها بأهمية التأثير الاجتماعي لمختلف الفعاليات والاحداث وضرورة تحمل الجميع لمسؤولياتهم المجتمعية تجاه الأشخاص الأقل حظاً في البلدان النامية. ومن هنا، أود أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى جميع المشاركين الذين قاموا بتحميل التطبيق ودعم الحملة للمضي قدماً في مسيرة تمكين الفتيات والنساء أينما كانوا في جميع أنحاء العالم". وقال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لـ "دبي العطاء": "شكّل ’منتدى المرأة العالمي‘ في دبي فرصة فريدة لنا لتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها دولة الامارات العربية المتحدة في مجال المسؤولية المجتمعية، حيث تمكنا من خلال تعاوننا مع مبادرة ’المنال الإنسانية‘، من تسليط الضوء على معاناة الفتيات في عدد من البلدان النامية من جهة، ومنحهن فرصة تغيير حياتهن ومستقبلهن للأفضل من جهة أخرى. وأود بهذه المناسبة ان أتوجه بالشكر لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم على مساعيها وجهودها الإنسانية الحثيثة ودعمها المتواصل لبرامجنا الحالية لتعليم الفتيات، كما أود أن أشكر كل المشاركين في ’منتدى المرأة العالمي‘ في دبي والذين قاموا بتحميل تطبيق الحملة من أجل مساعدتنا على تعليم المزيد من الفتيات في المجتمعات النامية حول العالم". واحتوى التطبيق الخاص بمنتدى المرأة العالمي في دبي على ميزة تمكن مستخدميه من قياس عدد الخطوات التي يسيرونها ومتابعتها خلال المنتدى. ووضع التطبيق أمام كل شخص هدف يتمثل في إتمام 3,500 خطوة، وذلك للمساهمة في تعليم فتاة لمدة عام كامل. وخلال المنتدى، تمكن المشاركون من متابعة عداد تم تحديثه بشكل حي على شاشات منتشرة في أنحاء المنتدى عرضت المجموع الكلي للخطوات التي سارها جميع المشاركين الذين قاموا بتحميل التطبيق.

مقالات مختارة

«بيرق شاعر المليون» للإماراتي مبارك بالعود العامري