نساء الأمل: بدأت الرياضة بعمر 56 وهاهي الآن في الثمانين

زهرة الخليج

  |   22 يونيو 2016
ربما تكونين في الثلاثين أو الأربعين وتشعرين أنك لن تكوني رشيقة أبداً، وأن الأوان قد فات على أن تغيري في جسدك. لكن إرنستين شيبارد، هذه الجدة التي تبلغ الثمانين، ستثبت أنك على خطأ وأن جسدك ملكك ويمكنك استعادة رشاقته إذا تمتعت بالإرادة والمحبة الكافية لنفسك. تعيش شيبارد في بالتيمور، ولم تبدأ في ممارسة أي تمارين في حياتها إلى حين أصبح عمرها 56 عاماً، ومنذ ذلك الوقت بعد أن تقاعدت من العمل وكبر الأبناء وأصبح لديهم مشاغلهم قررت أن تمارس بناء الأجسام، لكي تحافظ على صحتها. حصلت شيبارد على لقب أكبر منافسة على كمال الأجسام في كتاب "غينيس". ولكن ما سر هذه الجدة الجميلة؟ وما هو دافعها؟ تقول "الانضباط والتصميم والطريقة القديمة في الإصرار على العمل"، تستيقظ شيبارد في الثالثة صباحاً وتركض مسافة 130 كيلومتراً في الأسبوع. بالنسبة لحميتها فهي حمية منخفضة السعرات الحرارية أساسها تناول البيض المسلوق والدجاج المشوي والخضروات والكثير الكثير من الماء. لكن سر النجاح العميق والدفين لها، هو مقاومة اليأس، فهي لا تيأس أبداً. إذن أرجو أن تتذكري ذلك حين تتعبين بعد أسبوع من الذهاب إلى مركز اللياقة البدنية. شاهدي الجدة وهي تتمرن على الرابط التالي:

مقالات مختارة

إفريقية تتربع على عرش ملكة جمال الكون 2019

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث