"ذا غرين بلانت": غابة استوائية في دبي مدينة العالم

زهرة الخليج

  |   2 سبتمبر 2016
من الآن فصاعداً، ومنذ الساعة العاشرة صباحاً كل يوم، يمكن لك المرور مع عائلتك دون أن تغادري دبي، لزيارة "غابة استوائية". فإن أحببت عيش تجربة حياة فريدة في قلب مدينة العالم، دبي، وتمضية وقت نوعي ومسلٍ ومفيد، فقد افتتحت منذ أيام "ذا غرين بلانيت" في سيتي ووك، وهي القبة البيولوجية الترفيهية والتثقيفية الوحيدة في المنطقة التي تضمّ أكثر من 3 آلاف نبتة وحيواناً مميزاً. زيارة القبة تعدّ تجربة علمية ومسلية في وقت واحد، إذ توفّر لأبنائك 15 برنامجاً تثقيفياً تفاعلياً تتناول خمسة مواضيع وثلاث شرائح عمريّة (من 3 إلى 6 سنوات، ومن 7 إلى 11 سنة، ومن 12 إلى 14 سنة) مستوحاة من الأهداف التعليمية لوزارة التربية. تحاكي أنواع الأحياء الملفتة التي تأويها "ذا غرين بلانيت" غابة استوائية غضّة تتيح للزوّار عيش تجربة فريدة ومميزة. كما تنقل القبة هذه البيئة الطبيعية بصورة متقنة، فقد ضُبطت فيها الحرارة ومعدلات الرطوبة بحيث يستطيع الزوار أن يروا فعلاً كيف تسير الحياة في هذا النظام البيئيّ ويطّلعوا عليها عن قرب. فلدى دخولهم إلى هذا المبنى الزجاجيّ الذي يشبه بتصميمه فنّ الأوريغامي، يتمّ استقبالهم في قاع الغابة المغمور بالماء ليلقوا نظرة أولى على أرضيّة الغابة الاستثنائية التي تضمّ حوضاً مائياً عملاقاً يحوي أنواعاً مختلفة مثل أسماك الأربيمة وعظميّات اللسان والأسماك الرقيطة. ثم ينتقل الزوّار إلى أعلى القبة البيولوجية المشرفة على أكبر شجرة داخلية في العالم من صنع الإنسان. وفيما ينحدرون ببطء عبر مسار التفافيّ أقيم على سطح القبّة البيولوجية، سيصادفون حيوانات استوائية غريبة وفريدة من نوعها مثل طيور الطوقان الأمريكية الجنوبية والسحليات التمساحية والنيص المذيّل. حول كيفية بناء القبّة، يوضّح كبير المهندسين في "ذا غرين بلانيت" براد ماكتافيش: "صُمم المبنى بكامله بالارتكاز على قصة بسيطة عن محاكاة غابة استوائية في دبي. لقد عملنا عن كثب مع علماء حيوانات، وأخصائيي أحياء مائية، ومهندسي إنشاءات، ومهندسين ميكانيكيين متمرّسين بحيث تشاركنا خبراتنا للتوصّل إلى موطن مثاليّ تعيش فيه مختلف أنواع الأحياء في "ذا غرين بلانيت". لقد ابتكرنا آلة حية ملفتة تنمو فيها الحياة ويمكن أن يصل الجميع إليها بسهولة."  

مقالات مختارة

«بيرق شاعر المليون» للإماراتي مبارك بالعود العامري