10 فعاليات مميزة لا يمكن تفويتها في مهرجان أم الإمارات

زهرة الخليج

  |   29 مارس 2017
يقدم مهرجان أم الإمارات في دورته الثانية هذا العام مجموعة فريدة من الفعاليات الممتعة والتي تحظى بشعبية واسعة بين الزوار، بدءاً من العروض الأدائية الشيقة ووصولاً إلى الأنشطة التفاعلية التي تلائم جميع أفراد الأسرة. ويستمر المهرجان، الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على طول منطقة الكورنيش لغاية 4 أبريل، ليحتفي في دورته الثانية برؤية وقيم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات؛ حفظها الله، إلى جانب تسليط الضوء على أهمية التماسك الأسري، والتبادل الثقافي الذي يتميز به المجتمع الإماراتي. وتنطوي الأنشطة والعروض التي يقدمها المهرجان على قيم التسامح والاستدامة، والسعادة بشكل رئيسي. وفيما يلي قائمة تضم 10 فعاليات مبهرة لا يمكن تفويتها خلال مهرجان هذا العام:  
  1. ’بوكيمون: التطورات السيمفونية‘: يشكل حفل ’بوكيمون: التطورات السيمفونية‘، والذي يحظى بشهرة عالمية واسعة ويتمحور حول لعبة الفيديو المشهورة، واحد من أبرز فعاليات المهرجان. ويقدم الحفل للجمهور تجربة استثنائية لعلامة ’بوكيمون‘ على نحو لا مثيل له على المسرح الرئيسي للمهرجان على أنغام أوركسترا محترفة. وتحتفي هذه الفعالية بعلامة ’بوكيمون‘ من خلال حفل موسيقى فريد يوم الجمعة 31 مارس يستعيد الجمهور من خلاله الذكريات المميزة التي تركتها لعبة الفيديو العالمية في قلوبهم.
  2. ’ المشي على المياه‘: لا شك أن المشي على مياه البحيرة بدلاً من الوقوف عند ضفافها يشكل تجربة لا مثيل لها! وتتيح ’منطقة السعادة‘ لزوار المهرجان من الأطفال والكبار فرصة خوض هذه التجربة الفريدة من خلال فعالية ’المشي على المياه‘ الحافلة بالمتعة والمغامرة، حيث يمكنهم الركض والتدحرج والدوران على بحيرة من المياه داخل كرة قابلة للنفخ المياه.
  3. ’علم الفلك وتأمل النجوم‘: يمكن لزوار المهرجان مشاهدة الكون الشاسع ورؤية مجراته المدهشة كما يراها خبراء الفلك من خلال فعالية ’علم الفلك وتأمل النجوم‘ في ’منطقة التقدم‘. وتتيح هذه الفعالية للزوار فرصة الاطلاع على أساليب الملاحة القديمة باستخدام تلسكوبات فائقة التطور، في حين يزودهم أعضاء فريق السديم الفلكي بالنصائح حول كيفية التعرّف على الكواكب والأبراج الفلكية.
  4. ’بيكسل بايروس‘: تعد عروض ’بيكسل بايروس‘ من العروض المشوقة والفريدة من نوعها للألعاب النارية الرقمية والتي يجب للعائلات والأفراد حضورها في فترة المهرجان!  خلال العرض، يمكن للزوار التحكم بإطلاق الألعاب النارية بكل سهولة من خلال استخدام أجهزة استشعار الحركة، حيث يتم توليد الأضواء القوية للألعاب النارية باستخدام أشعة الليزر التي يتم تسليطها على شاشة عرض فائقة التطور ضمن أجواء احتفالية مبهرة.
  5. ’ازرع منتجاتك‘: تندرج فعالية ’ازرع منتجاتك‘ ضمن إطار الأنشطة التفاعلية في ’منطقة السعادة‘، وهي تسهم في تحقيق هدف تعليمي مزدوج يتمثل في توعية الأطفال بأهمية التعاون والعمل الجماعي من جهة، وتكوين فهم أعمق حول ضرورة زراعة وإنتاج الغذاء من جهة أخرى. وتتضمن الفعالية تزويد الأطفال ببذور الخضراوات والفواكه العضوية، ومنحهم أوعية الزراعة الخاصة بهم والتي يمكنهم اصطحابها إلى المنزل في نهاية اليوم.
  6. ’عرض الباركور ومنتزه التزحلق والمشي على الحبال‘: يقام هذا العرض في ’منطقة التقدم‘، وتصاحبه عروض رائعة على شاشة تعمل بتقنية LED، حيث يقوم عدد من اللاعبين المتمرسين في رياضة الباركور باستعراض مهاراتهم المتميزة في الركض والقفز بسرعة فائقة في المضمار بما يضفي لمسة رائعة من الألعاب البهلوانية على المهرجان.
  7. ’أسياد البرق – فارس الترددات‘: تستضيف ’منطقة مطاعم الشاطئ‘ العرض العالمي الشهير ’أسياد البرق - فارس الترددات‘ لفرقة ’فريكوينسي رايدر‘ الذي يمثل عامل بهار متفرد في المهرجان من خلال تحويل التردد العالي للكهرباء إلى سمفونية رائعة من الطاقة. وتسهم أجواء العرض الحسية الغامرة، والتماثيل المعدنية المتحركة، والمؤثرات البصرية المذهلة التي تولدها الطاقة الكهربائية الهائلة في جعله واحداً من أروع العروض على الإطلاق.
  8. ’منتزه الهدوء‘: يشكل ’منتزه الهدوء‘ في ’منطقة السعادة‘ فسحة من الهدوء والتناغم تتيح للزوار أجواء مريحة للاسترخاء وقراءة القصص والروايات أو الانضمام إلى قسم مخصص لرواية القصص. ويمكن لزوار المهرجان كذلك اختيار ما يشاؤون من الكتب المعلقة على أغصان الأشجار بدلاً من الأوراق، والاستمتاع بقراءتها في ركن هادئ.
  9. جدار المياه‘: تتمحور فعالية ’جدار المياه‘ في ’منطقة التقدم‘ حول أهمية الاستدامة، وهي تتيح للعائلات والأفراد فرصة المشاركة في الحفاظ على المياه من خلال وضع زجاجات المياه المستخدمة الفارغة ضمن جدار تفاعلي مخصص لهذا الغرض. وعلى هذا النحو سيزداد حجم الجدار يومياً ليشكل بحد ذاته رسالة ملهمة في نهاية المهرجان.
  10. ’منطقة مطاعم الشاطئ‘: يتيح المهرجان لزواره باقة مختارة من المأكولات المحلية والعالمية ضمن مساحات مريحة للجلوس، وذلك من خلال أكثر من 50 منفذ طعام في منطقة مطاعم الشاطئ التي تشمل حاويات الطعام وعربات المأكولات والأكشاك المخصصة لبيع الأطعمة. وبدءاً من الشطائر وفطائر الكريب وصولاً إلى العصائر الطبيعية الطازجة، ترضي التشكيلة المتنوعة من المأكولات الشهية مختلف أذواق زوار المهرجان.

مقالات مختارة

أحدث صيحات الحقائب من أسابيع الموضة العالمية