الرئيس الفرنسي يتحدث عن فارق السن بينه وبين زوجته

زهرة الخليج

  |   11 مايو 2017
من المعروف أن ميلانيا زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أصغر منه بـ 24 عاماً، لكن لم تعلق وسائل الإعلام على فارق السن هذا، معتبرة أنه أمر طبيعي. لكن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تكبره زوجته، بريجيت ترونيو، بـ 24 عاماً أصبح زواجه بامرأة أكبر منه حديث الناس واستهجانهم. وليرد على أقاويل الناس والصحافة التي دخلت إلى قلبه واعتبرت أنه لا يحب زوجته، وأنه من المستحيل أن تكون بينهما علاقة طبيعية وهي فوق الستين، تحدث ماكرون إلى صحيفة "لو باريزيان" ليوقف هذه البلبلة عند حدها. قال ماكرون إنّ "التمييز العنصري وكره النساء هو ما يدفع هؤلاء لتناقل مثل هذه الأقاويل". بينما ردّ أيضاً على من اتّهمه بأنه مثليّ جنسياً وأن زواجه من مدرّسته بريجيت ترونيو ليس سوى غطاء لمثليّته بالقول: "إلى جانب التمييز ضد النساء، هناك أيضاً رهاب المثلية أو الهوموفوبيا، التي دفعت هؤلاء إلى قول ما قالوه". وأضاف: "لو كنت أكبرها أنا بعشرين عاماً لما كان أحد تحدّث عن الموضوع".

مقالات مختارة

وجهها.. Joey King