عمرك يحدد أولويات العناية ببشرتك

عمرك يحدد أولويات العناية ببشرتك

العمر هو المحدد الأول لأولويات العناية بالبشرة، إلا إذا كانت تعاني من مشكلة أخرى تستوجب التدخل الفوري. وترسم الفئة العمرية الصورة العريضة للأسلوب الأمثل في التعامل مع اضطرابات البشرة. نرسى لك هذه الأولويات ونرشدك بالمستحضرات الملائمة لبشرة متألقة في كل...

العمر هو المحدد الأول لأولويات العناية بالبشرة، إلا إذا كانت تعاني من مشكلة أخرى تستوجب التدخل الفوري. وترسم الفئة العمرية الصورة العريضة للأسلوب الأمثل في التعامل مع اضطرابات البشرة. نرسى لك هذه الأولويات ونرشدك بالمستحضرات الملائمة لبشرة متألقة في كل مرحلة عمرية. مضادات الأكسدة في العشرينات ماذا يصيب البشرة؟ تشير الدراسات إلى أنه مع بلوغ الخامسة والعشرين من العمر، تقل قدرة البشرة على تكوين كل من الكولاجين الذي يمنح البشرة قوتها والإيلاستين الذي يعزز مرونة الأنسجة. ماذا تفعلين؟ عليك بالحرص على إستعمال المستحضرات المعززة بمضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف وتنظيف البشرة بمستحضر فعال مثل Sephora Green Tea Micellar Cleansing Water، ثم تقشيرها بالمستحضرات الغنية بالأحماض كالساليسيلك وألفا وبيتا هيدروكسي، مثل Dermalogica Daily Microfoliant، ما يعمل على تجديد الكولاجين. فيتامين C في الثلاثينات ماذا يصيب البشرة؟ يقل معدل قيام البشرة بإنتاج خلايا جديدة، ولذا سوف تلاحظين أن بشرتك أصبحت أكثر جفافاً وشحوباً. وعند الابتسام تظل خطوط التجاعيد الرقيقة في محلها، ويصبح كذلك محيط العينين أكثر ميلاً للانتفاخ. ماذا تفعلين؟ اجعلي فيتامين C صديقك الصدوق، فهو مضاد قوي للأكسدة يعيد إلى البشرة توهج العشرينات، كما يحد من التلف الناجم عن تعرض البشرة للأشعة الشمسية، ويحفز عملية إنتاج الكولاجين. استعملي Ole Henriksen Truth Serum Collagen Booster وهو مصل غني بهذا الفيتامين ويستهدف مشكلة ترهل البشرة. وتذكري أن المستحضرات المقاومة لأشعة الشمس ضرورة يومية، مثل Eucerin Sun Fluid Anti-Age SPF 50، مع الكريم المخصص للعناية بمحيط العينين لمقاومة الإنتفاخ والهالات الداكنة والخطوط الرفيعة، مثل Murad Hydro Dynamic Ultimate Moisture For Eyes. حمض الهيالورونيك في الأربعينات ماذا يصيب البشرة؟ يتبدل حالها في هذا العقد أكثر من أي مرحلة عمرية أخرى، إذ تبدأ التصبغات الداكنة في الظهور وتصبح الخطوط التعبيرية أعمق ولا تتجدد البشرة إلا قليلاً، كما أن الهرمونات مثل الإستروجين الذي يحافظ على امتلاء البشرة تبدأ في الانخفاض. ماذا تفعلين؟ ابحثي عن حمض الهيالورونيك Hyaluronic، إذ أن لديه القدرة على الاحتفاظ بالماء ضعف وزنه 1000 مرة، ما يجعل البشرة رطبة، مثل Neutrogena Hydro Boost Gel Cream، واقبلي على الأقنعة التي يتم تقشيرها عن البشرة لإزالة طبقة الخلايا الميتة مثل Himalaya Moisturizing Cucumber and Almond Peel Off Mask، ثم احرصي على استعمال الأمصال المضادة للتقدم في العمر قبل وضع المستحضر المرطب، وكريم العناية بالعينين صباحاً ومساءً بصورة يومية. رتينول في الخمسينات ماذا يصيب البشرة؟ القلق الأكبر هنا هو فقدان تماسك الأنسجة، إذ تبدأ تترهل، ويفقد الجلد على خط الفك حدته وينتابه الارتخاء الواضح، وتتسطح الوجنتان وتفقدان استدارتهما وامتلائهما. ومع هذه التغيرات، تصبح المسام أوضح، ويزدد جفاف البشرة وتكثر بها البقع اللونية. ماذا تفعلين؟ الترطيب من أهم متطلبات العناية، بالإضافة إلى استعمال الأقنعة المغذية للبشرة والتي تحافظ عليها ندية ورطبة مثل Herbal Essentials Walnut & Honey Face Mask. احرصي على استعمال المستحضرات التي تحتوي على الرتينول Retinol والتي تساعد البشرة على استرداد بعض تماسكها مثل Dr. Brandt 2% Retinol Complex Serum. واظبي على استعمال مضادات الأكسدة والواقي الشمسي ومصل مقاومة التجاعيد مثل Organic Harvest Juvenescence Anti Ageing Serum.