رسائل نجوم للمملكة في «يومهـا الوطني 88»

ربيع هنيدي

  |   23 سبتمبر 2018

«كل عام والعَلَم الأخضر يَبْقَى يُرَفرف خَفّاقاً عالياً شامخاً ومُنتصراً». هذه العبارة، هي لسان حال العديد من نجوم الفن والثقافة وهم يُباركون لكل ما هو سعودي.. وطناً وقيادةً وحكومةً وشعباً، ففي تاريخ 23 سبتمبر الحالي تحتفل المملكة العربية السعودية بـ«اليوم الوطني الـ88»، وهو التاريخ السنوي لذكرى تأسيس السعودية، وتحول اسمها من «مملكة الحجاز» إلى المملكة العربية السعودية. وهي المناسبة التي دفعت عدداً كبيراً من أهل الفن رجالاً ونساءً، في مختلف الدول العربية، لتوجيه مجموعة من رسائل الحب والفخر والاعتزاز والتقدير والتهنئة إلى السعودية من خلال «زهرة الخليج»، والبداية رجالية مع بعض فرسان التمثيل:

أحمد السقا: مصر والسعودية يد واحدة
«حُبّ السعودية يجري في دماء المصريين».. بتلك الجملة المؤثرة بدأ الفنان المصري أحمد السقا حديثه عن المملكة، وأضاف: «تعلمنا في المدارس منذ الطفولة أن مصر والسعودية كيان واحد ومصير واحد، وعلى الرغم من محاولات البعض تعكير العلاقة بين البلدين في مناسبات عديدة، ظلت مصر والسعودية يداً واحدة على مدار التاريخ، ودعونا ننتهز الفرصة وندعو الله أن يديم المحبّة بين البلدين حكومةً وشعباً، ويجعلهما دائماً حصْناً وسَدّاً مَنيعاً ضد الأعداء».

شريف منير: روح شابة تحقق المستحيل
الفنان المصري شريف منير بعث، عبر «زهرة الخليج»، برسالة إلى المملكة في احتفالها بعيدها الوطني، قائلاً: «ما ألمسه من تطور في فكر الإدارة السعودية الحالية شيء يدعو إلى الفخر، وهو ما سينعكس إيجابياً ويظهر أثره بكل تأكيد على المجتمع السعودي خلال السنوات القليلة المقبلة، التي تسير خلالها المملكة وفقاً لبرنامج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان «رؤية السعودية 2030»، فهنيئاً للسعودية على تلك الإدارة الواعية والمخلصة التي تمتلكها الآن بتلك الروح الشابة العازمة على تحقيق المستحيل من أجل خدمة الشعب السعودي، الذي أعتز بأني أمتلك بين صفوفه العديد من الصداقات القريبة إلى قلبي، سواء من داخل الوسط الفني أم خارجه».

أحمد بدير: عهد الانفتاح المحسوب
يقول الفنان المصري أحمد بدير: «في البداية، أتوجّه بالشكر إلى خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد السعودي، على تلك المجهودات العظيمة التي شاهدتها بعيني في خدمة الحجيج هذا العام عند وجودي في مكة المكرّمة». وبعد الشكر وجّه الفنان بدير حديثه إلى الشعب السعودي قائلاً: «كل عام وأنتم بخير ونجاح، عيدكم هو عيدنا وستبقى مصر والسعودية كياناً واحداً إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها، ودعوني من جديد أن أتوجّه بالشكر إلى الأمير محمد بن سلمان، قائد هذا الانفتاح المحسوب الذي يُديره بكل حكمة، وأدعو الله أن يحفظه ويُقدّره على تحقيق السعادة لشعبه والعالم العربي كله».

أشرف زكي: عودة الروح للفن والثقافة
يستهلّ الفنان الدكتور أشرف زكي، نقيب الممثلين المصريين، رسالته إلى المملكة العربية السعودية في عيدها الوطني قائلاً: «من الصعب أن يمرّ عام كامل من دون أن أزور المملكة مرّتين على الأقل برفقة أسرتي». ويضيف: «الاحتفال هذا العام له مَذاق مختلف بسبب تلك الثورة الثقافية الهائلة التي شهدتها المملكة خلال العام الحالي، وبفضلها عادت الروح لمعظم المسارح السعودية التي تُضاء حالياً بعدد كبير من الأعمال الفنية المتميّزة، سواء أكان في عالم التمثيل أم الغناء أم إلقاء الشعر، وأنا على ثقة بأنه في ظل تلك الإدارة الحالية، ستنمو السعودية وستتطور أكثر وأكثر في المجالات كافّة، وسنحتفل في مثل هذا اليوم من كل عام بتحقيق إنجازات عديدة، وافتتاح مشاريع جديدة على أرض المملكة».

محمد هنيدي: أهل الكرم
«للسعودية مكانة خاصة في قلبي، وشعبها أكبر من أن تصفه بعض كلمات»، هكذا استهلّ الفنان محمد هنيدي نص رسالته إلى السعودية في يومها الوطني. وأضاف: «السعوديون أهل كرَم وشعب مضياف يعشق الضحكة والابتسامة، وخلال الـ20 عاماً الأخيرة، لا أتذكر أنه مَرّ عام عليّ لم أكن موجوداً خلاله مرّة أو أكثر في السعودية، البلد الذي أعتبره وطني الثاني، وإن كنت أشعر في شوارعها وبين جنباتها براحة تفوق تلك التي أشعر بها وأنا في بيتي. وأدعو الله أن يديم عليها نعمة الاستقرار والسلام، وأن يحفظ مسؤوليها ويُقدّرهم على خدمة شعبها والعالم الإسلامي بشكل عام».

مقالات مختارة

بهذه الطريقة سيساعدك هاتف HUAWEI P40 Pro على إنجاز المهام