جديد الأسرة الملكية البريطانية.. توتر وتكبّر

كارمن العسيلي

  |   4 أكتوبر 2018

اعترف الأمير هاري في الفيلم الوثائقي الجديد الذي يحمل عنوان «ملكة العالم»، بأنه يشعر بالتوتر في كل مرة يلتقي صدفة جدّته ملكة بريطانيا في أروقة «قصر باكنغهام».
ويظهر العريس الجديد هاري في الفيلم، الذي يُسلّط الضوء على حياة أفراد العائلة الملكية البريطانية خلف جدران القصر، وهو يتحدث مع مجموعة من الاختصاصيين في عالم الضيافة، من منطقة الكاريبي الذين دعتهم الملكة لتمضية أسبوعين في ضيافتها. وكان هاري يستفسر منهم عما إذا التقوا الملكة، ونصحهم بألا يُصابوا بالتوتر وأن يحافظوا على رباطة جأشهم في حال شاهدوها، شارحاً لهم أنه من الطبيعي أن يتوتر الفرد لدى رؤية الملكة حتى ولو كانت جدّته، مُعترفاً ضمنيّاً بشعوره برهبة في حضورها. 
كذلك، كشفت الأميرة آن، ابنة الملكة إليزابيث الثانية، بدورها عن سبب عدم مصافحتها الجماهير أثناء السير نافية اتّهامها بالتكبّر، شارحةً أن العائلة الملكية لم تكن تصافح من قبل، استناداً إلى مبدأ أنه «إذا كان لا يمكن مصافحة الجميع، فمن الأفضل عدم مصافحة أحد». وهي التزمت بهذا المبدأ، على الرغم من أن الملكة البريطانية كانت قد كسرت هذه العادة وبدأت بالمصافحة في سبعينات القرن الماضي، وتلاها عدد آخر من أفراد العائلة الملكية.

مقالات مختارة

بنات وصبيان