إيلي صعب ..العبقري الذي جمع بين جماليات عالمين

تغريد محمود

  |   29 نوفمبر 2018

تشع منه كاريزما ساحرة، يغار منها ذلك الألق البهي الذي يغلف كل ما يبدعه ويحمل اسمه. هو أول مصمم أزياء عربي يقوده الشغف والإبداع نحو العالمية، مقتحماً أسبوع الموضة في روما، ليلهم أجيالاً عديدة من المصممين من بعده. إنه إيلي صعب صاحب العبقرية الفذة التي تقتنص أجمل ما في الشرق وأحلى ما في الغرب فتؤلف بينهما وتصهرهما في بوتقة ذكائه المتقد وحسه الجمالي الفريد.


علم نفسه الخياطة

ولد إيلي صعب في الدامور ببيروت في 4 يوليو 1964، وفي التاسعة من عمره علم نفسه الخياطة، ثم انتقل إلى باريس عام 1981 ليدرس تصميم الأزياء، وسرعان ما عاد ليفتتح أول أتيلييه له، مبتدئاً من القمة، متخصصاً في فساتين الأعراس الفاخرة، وحقق شهرة واسعة جعلته المصمم المعتمد لدى الطبقة المخملية في لبنان والعالم العربي.
في عام 1997 أصبح أول مصمم أزياء غير إيطالي، يتم قبول عضويته في Camera Nazionale della Moda وهي الهيئة المنوط بها أسبوع موضة روما آنذاك، وبعد النجاح الساحق الذي حققته أولى مجموعاته، افتتح خط إنتاج للأزياء الجاهزة في ميلانو. وفي عام 2003، دعته غرفة أزياء الهوت كوتور في باريس Chambre Syndicale de la Haute Couture ليصبح أحد أهم أعضائها من غير الفرنسيين.

مع هالي بيري

واصل انطلاقه نحو المزيد من العالمية، بعدما تألقت هالي بيري بفستان من تصميمه في حفل جوائز الأوسكار عام 2012 الذي فازت فيه بلقب أفضل ممثلة، وكانت أول سمراء تنتزع هذا اللقب، ليصبح أول مصمم لبناني ترتدي تصاميمه الممثلات العالميات، واستمر في لفت الأنظار ليبدأ فصلاً جديداً في قصة النجاح العالمي ويلقب بملك السجادة الحمراء.
افتتح العديد من المتاجر في باريس ولندن ومانهاتن، متنقلاً في الإقامة ما بين لبنان وفرنسا وسويسرا. ارتدت تصاميمه أشهر الشخصيات العالمية، مثل: الملكة رانيا، وبياتريس أميرة يورك، والدوقة الكبرى ماريا تيريزا من لوكسمبورغ، والأميرة مادلين من السويد، إلى جانب نجمات هوليوود، أمثال: أنجيلينا جولي، وبيونسيه، وإيما واتسون، وكاثرين زيتا جونز. وتقدر ثروته بحوالي 200 مليون دولار أميركي مع امتياز 100 متجر يبيع فيه تصاميمه في 42 بلداً حول العالم.

دمج الثقافات

ملهمنا عبقري في دمج الثقافة الغربية بالشرقية، مستخدماً خامات نبيلة، مثل: التافتا والأورغانزا والحرير والساتان مع أروع موتيفات التطريز والتي تعزز من إبداعاته المفعمة بالأنوثة والرومانسية. ويعد عطره (2011 Le Perfum) أحد أكثر العطور مبيعاً حول العالم، كما تعاون مع كلية لندن للأزياء لإطلاق درجة البكالوريوس في تصميم الأزياء في الجامعة الأميركية اللبنانية، وبرع في تصميم اليخوت والسيارات BMW X5، ولم يتوانَ عن اكتشاف المواهب الناشئة حين ترأس لجنة تحكيم برنامج Project Runway متربعاً على عرش إمبراطوريته في عالم الفخامة والترف.


• متزوج من السيدة كلودين صعب وله منها ثلاثة من الأبناء، هم: إيلي وسيليو وميشال.
•  أطلق عطره الأول عام 2005.
•  افتتحت إحدى الشركات العقارية فندقاً من تصميمه في دبي عام 2009.
•  أطلق أول يخت من تصميمه ويحمل اسمه وتعاون مع شركة WEYVES العالمية عام 2010.

مقالات مختارة

أزياء مزينة بلغة الضاد