حامل شعلة المسؤولية المجتمعية.. Thomas Burberry

تغريد محمود

  |   17 ديسمبر 2018

92 عاماً مرت على وفاة المصمم البريطاني Thomas Burberry مؤسس الدار العريقة، ولا يزال العالم يذكر هذا الملهم المبدع المبتكر، الذي أخذ على عاتقه حمل جذور التراث البريطاني بأصالته العتيقة، ملتزماً بمسؤولية اجتماعية بدأها بتصميم معاطف للجنود، وتواصله داره اليوم، بحظر استعمال الفراء استجابة لجمعيات الرفق بالحيوان، والرجوع عن حرق البضائع غير المبيعة حفاظاً على البيئة، بالإضافة إلى مبادرات خيرية لخدمة الإنسانية والمجتمع.

هل كان توماس بيربري (1835 - 1926) يعلم حين استهل حياته مساعداً في متجر صغير لبيع الأقمشة، أن القدر سيقوده نحو اختراع قماش الجبردين في يوم من الأيام، وتسلق الطريق بأناة ليصل إلى القمة؟ فقد نجح في افتتاح داره وهو في الواحدة والعشرين من عمره، انطلاقاً من فكرة أن الهدف من الملابس هو الوقاية من تحديات الطقس في بريطانيا.

وفي عام 1879 اخترع قماش الجبردين الخفيف القوي، محدثاً ثورة في مجال الألبسة المضادة للمطر والتي كانت ثقيلة وغير مريحة.

معطف أيقوني

في عام 1912 سجل بيربري براءة اختراع معطفه الأيقوني الشهير باسم Tielocken، وأثناء الحرب العالمية الأولى تبدل الاسم ليصبح Trench أي خندق، حيث ارتداه الجنود البريطانيون في الخنادق أثناء الحرب.

كما ارتدى المستكشف القطبي البريطاني المعروف السير أرنست شاكلتون بدلة من قماش الجبردين من بيربري في بعثاته الثلاث الاستكشافية إلى القطب الجنوبي.

وفي العشرينات من القرن الماضي، تم تسجيل كاروهات بيربري كعلامة تجارية، وأصبحت البطانة المعتمدة في كافة معاطف المطر من إبداعها، وغدت بصمة مميزة للعلامة الرائدة.

رحلات طيران

وفي عام 1937، أطلقت بيربري رحلة طيران حملت اسمها، حققت رقماً قياسياً، وقد ارتدى الطياران بدلات من تصميمها، ما استدعى أن تقوم الملكة إليزابيث الثانية بتكريمها ومنحها البراءة الملكية، كأفضل دار أزياء متخصصة في الملابس الواقية من التحديات المناخية.

وأخذت تصدر معاطفها للعالم أجمع اعتباراً من عام 1965.

مصنع خاص

أسست العلامة مصنعها الخاص بها في «كاسلفورد» ليكون المقر الأساسي لإنتاج معطف «الترنش كوت» من بيربري، ولمواصلة إرساء أحد أهم معالم الهوية البريطانية Britishness.

وفي عام 1990 كرمها أمير ويلز ومنحها البراءة الملكية كأفضل دار أزياء بريطانية. ومنذ عام 2002 إلى الآن يتم تداول أسهمها في بورصة لندن للأوراق المالية.

مسؤولية اجتماعية

وفي عام 2014، أصبحت امبراطورية بيربري تدير 500 فرع لها حول العالم.

وتم إدراجها كأحد الرواد على مؤشر Dow Jones للاستدامة في مجال المنسوجات والأزياء والسلع الفاخرة.

وهي أول علامة طبقت مفهوم See now, buy now والذي يتيح إمكانية شراء الأزياء فور عرضها أثناء أسابيع الموضة، دون الحاجة إلى الانتظار إلى الموسم التالي.

وإيماناً منها بالمسؤولية المجتمعية، تم إنشاء مؤسسة بيربري Burberry Foundation منذ عام 2008 للأعمال الخيرية والتبرعات لدعم وتأييد الشباب حول العالم.

مقالات مختارة

على ارتفاع 25 طابقاً.. بهلوانيان يمشيان على حبل مشدود في نيويورك!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث