أنجلينا جولي تدافع عن الأطفال المهاجرين في فنزويلا

أ ف ب

  |   9 يونيو 2019
دافعت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي موفدة الأمم المتحدة الخاصة لشؤون اللاجئين أمس السبت خلال زيارة لكولومبيا عن حقوق نحو 20 ألف طفل من أهل فنزويليين قد يصبحون من دون جنسية بسبب موجة الهجرة التي سببتها الأزمة في فنزويلا المجاورة.

وتطرقت الممثلة إلى هذه الظاهرة في إطار زيارة تستمر يومين لكولومبيا، وقالت: "تطرقنا مع الرئيس الكولومبي إيفان دوكيه إلى الخطر الذي يواجهه أكثر من 20 ألف طفل فنزويلي بأن يصبحوا من دون جنسية، وعن التزامه مساعدة الأطفال على الدوام”.

وفر نحو 3,3 ملايين شخص من فنزويلا منذ بدء الأزمة في هذا البلد عام 2016، بحسب أرقام الأمم المتحدة. وكولومبيا التي تستضيف 1,3 مليون من هؤلاء لا تمنح الجنسية تلقائياً للأطفال الذين يولدون على أراضيها.

ويقيم الكثير من المهاجرين بطريقة غير قانونية ويواجه الأهل صعوبات جمة في تسجيل أطفالهم في القنصليات الفنزويلية في ظل القطيعة الدبلوماسية بين كراكاس وبوغوتا.

مقالات مختارة

عليا بهات ورانفير سينج يفوزان بجائزة إيفا الهندية لأفضل ممثل وممثلة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث